مجال البحث
المكتبة التراثية المكتبة المحققة أسماء الكتب المؤلفون القرآن الكريم المجالس
البحث المتقدم البحث في لسان العرب إرشادات البحث

تاج العروس

تأليف : مرتضى الزبيدي
الولادة : 1144 هجرية
الوفاة : 1204 هجرية

موضوع الكتاب : اللغة و معاجمها --> معاجم اللغة



إقرأ الكتاب
نقاشات حول الكتاب (10 تعليق)
كتب من نفس الموضوع (19)

كتب من نفس الحقبة
مؤلفون من نفس الحقبة

() التواصل الاجتماعي – أضف تعليقك على هذا الكتاب

 

قصة الكتاب :
أضخم معاجم اللغة العربية، قديمها وحديثها. شُرع في طباعته عام 1965م، وتم طباعة المجلد (21) منه سنة 1984م وفي مقدمته تعريف بما هو تحت الطبع منه، وجميعه (35) مجلداً. حقق مصطفى حجازي ثلاثة منه، وشارك في ستة. وقد أصدرت (دار إحياء التراث العربي) ببيروت نشرة منه، وعلى كل مجلداته خطأ مطبعي مطرد، وهو أن الكتاب (تحقيق إبراهيم الترزي) وليس بصحيح، وإنما هو محقق الجزء العاشر منه فقط. ألفه الزبيدي كبير علماء عصره: الذي خلف غير هذا الكتاب (106) أعمال أدبية، بين رسالة وكتاب. أهمها:( شرح كتاب الإحياء للغزالي) أملاه في (11) عاماً وفرغ منه سنة 1201هـ ولامه سلطان المغرب على تضييع وقته فيه، في رسالة ذكرها الجبرتي، وطبع في عشرة مجلدات ضخمة. ومنها رسالة سماها (قلنسوة التاج) في إجازة الشيخ محمد بن بدير المقدسي برواية تاج العروس. وهو ليس شرحاً للقاموس المحيط فحسب، بل مستدرك عليه، ومصوب لمواده، وموثق لما أهمله أعلام المعجميين، ومبين ما فيها من نقص وإهمال. وكان صاحب القاموس قد استقر آخر حياته في زبيد، وتوفي فيها سنة 816هـ وفيها روى كتابه وحمله عنه ناقلوه. قال تلميذه الجبرتي: (ولما فرغ الزبيدي من شرح القاموس أولم وليمة حافلة، جمع فيها طلاب العلم وأشياخ الوقت سنة (1181) وأطلعهم عليه، واغتبطوا به..وكتبوا عليه تقاريظ) ثم سمى أصحاب التقاريظ، وهم (23) شيخاً. ويبدو أن الوليمة كانت لإنجاز الجزء الأول، لأن الزبيدي نص على أنه فرغ من الكتاب سنة (1188هـ). وقد وصلتنا هذه النسخة، وعلى الجزء الأول ثلاثة تقارظ لشيوخ سماهم الجبرتي، آخرها مؤرخ في شوال 1181هـ وهو ما يتفق مع تاريخ الوليمة. والجبرتي لم يشهد الوليمة، وإنما نص على شهوده تقريظ محمد السويدي سنة 1194هـ وفي كتاب "النفس اليماني والروح الريحاني" لمفتي زبيد وجيه الدين الأهدل إجازة من المؤلف وفيها:(ومما منَّ الله تعالى علي: أني كتبتُ على القاموس شرحا غريبا، في عشر مجلدات كوامل، جُملتها خمسمائة كراس، مكثت مشتغلا به أربعة عشر عاما وشهرين، واشتهر أمره جدا، حتى استكتبه ملك الروم نسخة، وسلطان دافور نسخة، وملك الغرب نسخة، ونسخة منها موجودة في وقف أمير اللوا محمد بيك بمصر، بذل في تحصيله ألف ريال، وإلى الآن الطلب من ملوك الأطراف غير متناه، واتفق أنه جاءني كتاب من السيد العلامة فخر السادة الملوك الأشراف مولانا السيد عبد القادر الكوكباني، صحبة فخر السادة الأشراف السيد علي الفتاوي، يطلب نسخة من الكتاب، فحصلت له الجزء الأخير منه، وهو مشتمل على شرح الواو والياء المسمى: بالإعياء، إلى آخر الكتاب، وهذا العام قد توجه به السيد المذكور إلى بلاد اليمن، فإن سمح خاطركم بإرسال مكتوب إلى السيد عبد القادر المشار إليه بتحصيله بالاستكتاب فلا بأس، وإن قدر الله الإرسال إليكم بشيء من أوله فعلت، وسأفعل إن شاء الله تعالى). ألف الزبيدي كتابه التاج في مصر، وفيها تزوج السيدة زبيدة بنت ذي الفقار الدمياطي سنة 1182هـ التي دفنها لما ماتت سنة 1196هـ بجوار السيدة رقية، وبنى على قبرها مقاماً ومقصورة، أوقف عليها الأوقاف، ورتب لها القراء والمنشدين، ورثاها بمراث كثيرة. واختط بجوارها قبراً له، دفن فيه بعد وفاته بيوم، في طاعون / شعبان / 1205هـ . ويؤخذ عليه رسالته التي بعث بها إلى أحمد باشا الجزار، يبشره فيها أنه المهدي المنتظر. وللأستاذ حمد الجاسر (نظرات في كتاب تاج العروس) انظر مجلة العرب (س24 ص516) و(س3 ص403) وفيها وصف لمخطوطة الكتاب و(س5 ص479و1024) حول قصة طباعته. وانظر في (حلية البشر) في الوراق تقريظ الشيخ محمد بن داود الخربتاوي لكتاب تاج العروس، نقلا عن تاريخ الجبرتي، وأوله: أحمد من أبدى من صنائع الحكم محكم المصنوعات.

 

  
كتب من نفس الموضوع 19 كتاباً
أساس البلاغة
العين
لسان العرب
التعريفات
المحيط في اللغة
المزيد...
  

أعد هذه الصفحة الباحث زهير ظاظا .zaza@alwarraq.com


مرآة التواصل الاجتماعي – تعليقات الزوار