مجال البحث
المكتبة التراثية المكتبة المحققة أسماء الكتب المؤلفون القرآن الكريم المجالس
البحث المتقدم ثقافة, أدب, شعر, تراث عربي, مكتبة , علوم, تاريخ, لغة, كتب, كتاب ,تراث عربي, لغة, أمهات الكتب, تاريخ, فلسفة, فقه, شعر, القرآن, نصوص, بحث البحث في لسان العرب ثقافة, أدب, شعر, تراث عربي, مكتبة , علوم, تاريخ, لغة, كتب, كتاب ,تراث عربي, لغة, أمهات الكتب, تاريخ, فلسفة, فقه, شعر, القرآن, نصوص, بحث إرشادات البحث
سفر كلمة
free arabic books,online arabic libraryتِبْراه

تاريخ النشر :2012-08-20

تِبْراه: المغاصة التي يكثر في قاعها محار اللؤلؤ، والجمع تباري. فيقال (المركب عنده تبراه ومانتر) أي عثر على مغاصة يكثر اللؤلؤ في قاعها الرملي، بعد أن أدلي (البلد) إلى القاع فعلق به التراب الأحمر. وفي البعد الحكائي الذي يتم تناقله بين البحارة والغاصة أن مناطق التبراه تنتقل ليلا من مكان إلى آخر، ويطوف أثناء هذه الرحلة الغريبة محار اللؤلؤ على السطح فيبدو وكأنه آلاف المصابيح الدقيقة اللامعة، فتتبعه مراكب الغوص. وأجد أن هذه الحكاية مرتبطة على نحو ما بحكاية انعقاد اللؤلؤ في الصدف بفعل المطر المتساقط، حيث تشيع أسطورة في البيئات البحرية الخليجية أن انعقاد اللؤلؤ في الصدف يكون بعد هطول المطر أو البرد فيصعد المحار فاتحا أصدافه ليلتقط تلك الحبات ويعود بها إلى التبراه، حيث يبدأ اللؤلؤ يتشكّل في أحشائه. أما تأصيل التبراه فأجده لا يخرج عن أحد أمرين، أحدهما هو من التبر، وهي مفردة معجمية تعني جميع أنواع الجواهر والمعادن قبل أن تُصاغ. وهو أمر لا يُستبعد بعد أن قرأنا تلك الحكاية عن المحار اللامع ومسيرته الليلية، أو انعقاد اللؤلؤ بفعل المطر. والتأصيل الآخر يمكن أن يكون من خلال تعريض مادة (تبر) إلى اقلاب موضعي فتصبح: ترب وبما أن التبراه لا تُعرف إلا بعد أن يعود البلد بالتراب الأحمر الذي يدلّل على وجود المحار، فإن المعنى لا يمكن أن يكون بعيدا عن الترب، والتراب الذي ترشدنا إليه المفردة بوضوح كبير.