مجال البحث
المكتبة التراثية المكتبة المحققة أسماء الكتب المؤلفون القرآن الكريم المجالس
البحث المتقدم ثقافة, أدب, شعر, تراث عربي, مكتبة , علوم, تاريخ, لغة, كتب, كتاب ,تراث عربي, لغة, أمهات الكتب, تاريخ, فلسفة, فقه, شعر, القرآن, نصوص, بحث البحث في لسان العرب ثقافة, أدب, شعر, تراث عربي, مكتبة , علوم, تاريخ, لغة, كتب, كتاب ,تراث عربي, لغة, أمهات الكتب, تاريخ, فلسفة, فقه, شعر, القرآن, نصوص, بحث إرشادات البحث
رحلات المكية
دخول مكة المكرمة

تاريخ النشر :2013-07-22


فوصلناها ليلا وإذا بالشيخ عبد الرحمن بلُّو مطوف أهالي فلسطين منتظر قدومنا وقد استقبلنا بوجهه البسام وذهب بنا إلى رحابه الفسيح وأنزلنا عنده على الرحب والسعة ضيوفا مكرمين، وكيف لا يكون كذلك ونحن وفود بيت الله الحرام وهو المتكفل لحاج بيته بالإحسان والإكرام. وكان قدومنا ليلة الأحد التابع عشر من ذي القعدة لسنة سبع وأربعين وثلاثمائة وألف، وبعد أن استرحنا قليلا وسلمناه أمتعتنا لتكون في مأمن ذهبنا إلى المسجد الحرام ودخلنا إليه من باب السلام كما هو السنة فطفنا بالكعبة المعظمة بعد أن كبرنا وهللنا وصلينا على النبي صلى الله عليه وسلم كما جاءت به السنة احترازا من الشرك الخفي سبعة أشواط: طواف العمرة فإنها عبارة عن الطواف بالبيت والسعي بين الصفا والمروة مهرولين في الثلاثة الأشواط الأول فقط كما وردت به السنة. وعند ختام الطواف صلينا ركعتين ثم ذهبنا إلى المسعى فسعينا سبعة أشواط بين الميلين الأخضرين نبدأ بالصفا ونختم بالمروة وخلقنا وقد تحللنا من العمرة ثم رجعنا مع المطوف المومى إليه وبتنا في رحابه، ثم في الصباح ذهبنا معه لاستئجار بيت فسهل الله لنا ذلك ومن نعم الله علينا أن كان محل أقامتنا قرب المسجد الحرام حتى نبقى مترددين إليه داعين لأنفسنا ولأحبابنا ولمن سألنا الدعاء. هذا وليكن معلوما لأن الإنسان عند مشاهدة البيت لا يبقى في نفسه إلا رب البيت فيسرح عقله في ملكوت رحمة الله تعالى مبدع نظام هذا العالم المحبوب الحقيقي لجميع الخلائق.
لا تسل عن شرح أرباب الهوى
يا ابن ودي ما لهذا الحال شرح