مجال البحث
المكتبة التراثية المكتبة المحققة أسماء الكتب المؤلفون القرآن الكريم المجالس
البحث المتقدم ثقافة, أدب, شعر, تراث عربي, مكتبة , علوم, تاريخ, لغة, كتب, كتاب ,تراث عربي, لغة, أمهات الكتب, تاريخ, فلسفة, فقه, شعر, القرآن, نصوص, بحث البحث في لسان العرب ثقافة, أدب, شعر, تراث عربي, مكتبة , علوم, تاريخ, لغة, كتب, كتاب ,تراث عربي, لغة, أمهات الكتب, تاريخ, فلسفة, فقه, شعر, القرآن, نصوص, بحث إرشادات البحث
قصائد الحب
طيب المسك

تاريخ النشر :2014-02-21


ساحبة الأَبراد في مَرابع
أَرجاؤها تَضوعت بَطيبها

مَرَت بِها ريح الشَمال فَافتَدَت
تَحمل طَيب المسك في جُيوبِها

فَرشت أَحشاي لَها لَكنَّني
خَشيت أَن تَضجر مِن لَهيبها

عانَقتها كَأَن كَفيَّ التقت
مِن قضب الجرعا عَلى رَطيبها

حَشاشتان التَقتا كُلٌّ تَرى
إِن لَيسَ في الآخر كَالَّذي بِها

إِذا النُجوم اِنكَدَرَت في نَحرِها
وَالبَدر قَد كَوّر في جُيوبِها

وَفَوقَ طُرس الصَدر مِنها أَسطر
ما نَظر القاري إِلى مَكتُوبِها

مثل النمال سَربت في دمية
تَسري لَها وَالحُسن في تَسريبها

أَحسد هاتيك النمال إِنَّها
إِلى الرِضاب مُنتَهى دَبيبها

تَسبل فَوقَ رَدفِها ذوائِباً
يَذوب قَلب الصَب مِن تَقليبها

سُود عَلى أَكفالِها كَأَنَّها
أَساود تَسعى إلى كَثيبها

تحبها الناس ولكن إن مشت
كَأَنَّها تَمشي عَلى قُلوبِها

فَكَم شَكَت عُشاقَها لَها جَوىً
شِكاية المَرضى إِلى طَبيبها