مجال البحث
المكتبة التراثية المكتبة المحققة أسماء الكتب المؤلفون القرآن الكريم المجالس
البحث المتقدم البحث في لسان العرب إرشادات البحث

الإحاطة في أخبار غرناطة

تأليف : لسان الدين ابن الخطيب
الولادة : 712 هجرية
الوفاة : 775 هجرية

موضوع الكتاب : التاريخ



إقرأ الكتاب
نقاشات حول الكتاب (4 تعليق)
كتب من نفس الموضوع (85)
كتب أخرى للسان الدين ابن الخطيب (3)
كتب من نفس الحقبة
مؤلفون من نفس الحقبة

() التواصل الاجتماعي – أضف تعليقك على هذا الكتاب

 

قصة الكتاب :
الكتاب الذي تميزت به غرناطة عن كل الممالك الأندلسية، وكانت آخر تلك الممالك سقوطاً. يوم 23 / رمضان / 898هـ بعد مقتل المؤلف ب(122) سنة، وهو أشهر من ولي الوزارة فيها. والمنشور من الكتاب في الوراق الجزء الأول فقط. طبع الكتاب لأول مرة سنة 1901 في القاهرة، جزآن منه فقط، وكانت طبعة مليئة بالأخطاء والتحريف كما يقول محمد عبد الله عنان في مقدمته لطبعته التي أصدر الجزء الأول منها العام 1956م ثم استأنف العمل فيها وأتمها عام 1973م قال: وهو ليس تاريخاً لغرناطة بالمعنى المحدود، ولكنه عبارة عن موسوعة شاملة لكل ما يتعلق بهذه المدينة الأندلسية التالدة، من الأخبار والأوصاف والمعالم، فهو يتناول وصفها وجغرافيتها وخططها ومواقعها، وما يحيط بها من المروج والجبال، ثم يتناول تاريخها مذ نزل بها العرب الأوائل، وأخبار من كان بها ومن نزلها، أو مر بها من الكتاب والشعراء والأدباء والوزراء والمتغلبين، كما يتضمن خلاصة لتاريخ الدولة النصرية، منذ عصر مؤسسها محمد بن يوسف ابن الأحمر حتى عصر المؤلف، ويضم زهاء خمسمائة ترجمة لأعلام معاصريه. وهو لا يلتزم في كتابه الترتيب التاريخي للعصور والحوادث والأشخاص، وإنما يلتزم الترتيب الأبجدي لأصحاب التراجم، غير أنه لا يلتزمه بصورة دقيقة. وقد بدأ ابن الخطيب جمع مواد الكتاب قبل محنته الأولى، حينما عزل سلطانه ونفي معه إلى المغرب سنة 761هـ واستأنف الكتابة فيه عقب عودته من المنفى سنة 763هـ حيث استمر متربعاً على دست الوزارة زهاء عشرة أعوام، مكنته من تحرير كثير من كتبه ورسائله، وأتم الكتاب سنة 769 حسب ما يفهم من رسالة بعث بها إلى ابن خلدون في جمادى الأولى من سنة 769هـ يخبره فيها أنه بعث بنسخة من الإحاطة إلى المشرق. ومع ذلك فقد استمر في تنقيح الكتاب والإضافة إليه حتى سنة 772هـ. وكان يساعده في ترتيبه ونسخه وتنقيحه تلميذه أبو عبد الله الشريشي، الذي كتب النسخة الأولى بخطه في ستة مجلدات كما ذكر المقري في (نفح الطيب) وفي مقدمة طبعة عنان كلمة مستفيضة عن تاريخ الكتاب ووصف ما له من مخطوطات في مكتبات العالم. ومما ألف حول لسان الدين كتاب (لسان الدين ابن الخطيب: حياته وأدبه وأثر المشرق فيه): هناء دويدري، نالت به درجة الدكتوراه من جامعة دمشق عام (1987م) وكتاب (لسان الدين ابن الخطيب: حياته وتراثه الفكري) محمد عبد الله عنان

 

  
كتب من نفس الموضوع 85 كتاباً
الأخبار الطوال
السلوك لمعرفة دول الملوك
الكامل في التاريخ
المقتبس من أنباء الأندلس
المزيد...
  
كتب أخرى للسان الدين ابن الخطيب3 كتاباً
الكتيبة الكامنة في من لقيناه بالأندلس من شعراء المائة الثامنة
خطرة الطيف في رحلة الشتاء و الصيف
نفاضة الجراب في علالة الاغتراب

أعد هذه الصفحة الباحث زهير ظاظا .zaza@alwarraq.com


مرآة التواصل الاجتماعي – تعليقات الزوار