مجال البحث
المكتبة التراثية المكتبة المحققة أسماء الكتب المؤلفون القرآن الكريم المجالس
البحث المتقدم البحث في لسان العرب إرشادات البحث

الاشتقاق

تأليف : ابن دريد

موضوع الكتاب : الأنساب



إقرأ الكتاب
نقاشات حول الكتاب (1 تعليق)
كتب من نفس الموضوع (31)
كتب أخرى لابن دريد (3)



() التواصل الاجتماعي – أضف تعليقك على هذا الكتاب

 

قصة الكتاب :
كتاب غزير الفائدة، من عيون التراث العربي. يعرف أيضا ب(اشتقاق الأسماء) وموضوعه: تفسير أسماء قبائل العرب وترجمة أعلام كل قبيلة. ومنهج ابن دريد فيه: أن يفسر اسم القبيلة، ثم يترجم لمن نبغ من رجالها، مع تفسير أسمائهم. نشر لأول مرة سنة 1854م بعناية وستنفلد. ثم طبع بتحقيق المرحوم عبد السلام هارون سنة 1958م معتمداً نسخته اليتيمة في العالم، التي تحتفظ بها مكتبة ليدن. كتبت سنة 668هـ وعليها تملكات، منها: بخط الحافظ مغلطاي (ت762هـ) وتعليقات وإجازة له. ألفه ابن دريد مستدركاً على العتبي في كلمته المشهورة، حين سئل: ما بال العرب سمت أبناءها بالأسماء المستشنعة، وسمت عبيدها بالأسماء المستحسنة? فقال: لأنها سمت أبناءها لأعدائها، وسمت عبيدها لأنفسها. قال: (وقد أجاب العتبي بجملة كافية، ولكنها محتاجة إلى شرح..) ثم ذكر مذاهب العرب في تسمية أبنائها، قال: (فمنها ما سموه تفاؤلاً على أعدائها، نحو: غالب وغلاب، وظالم وعارم، ومُنازل ومُقاتل ومُعارك وثابت...ومنها ماسمي بالسباع ترهيباً لأعدائها نحو: أسد وليث وفرّاس وذئب وضرغام...ومنها أن الرجل كان يخرج من بيته وامرأته تمخض، فيسمي ابنه بأول ما يلقاه من ثعلب وثعلبة وضب وضبة، وخُزر وضبيعة، وكلب وكليب..إلخ. وافتتحه بذكر اشتقاق اسم النبي (ص) وآبائه وأمهاته، ثم العشرة المبشرين. ثم بني أعمامه، ثم بقية قريش، فبقية عدنان، فقبائل قحطان، وآخرها مهرة. وختمه بمتفرقات. قال: فأما نسب إبراهيم إلى آدم عليهما السلام فصحيح، لا اختلاف فيه، لأنه منزل في التوراة. أما العتبي المذكور فهو أبو عبد الرحمن: محمد بن عبيد الله. من كبار الأخباريين، نسبته إلى عتبة بن أبي سفيان الأموي. له ترجمة مميزة أعدها المرزباني، انظرها في (نور القبس) و(معجم الشعراء). وهو المراد بالعتبي إذا أطلق في كل كتب الأدب القديمة. وفي العقد الفريد (117) خبراً من روايته، أكثرها في أخبار بني أمية. وفي الأغاني (78) خبراً هو مصدرها. وفي أمالي أبي علي (27) خبراً. وفي عيون الأخبار للدينوري (31) خبراً، وفي البصائر والذخائر (40) خبراً. وذكر ابن خلكان في ترجمته أنه ربما نسب إلى معشوقته (عتبة). ونقل المعافىعنه في (الجليس الصالح) خبر فراشة الخارجية. وانفرد الخالديان في (الأشباه والنظائر) بما نقلاه عنه. توفي سنة 228هـ أسفاً على موت بنيه الستة. له تآليف طريفة منها (أشعار النساء اللاتي أحببن ثم أبغضن).

 

  
كتب من نفس الموضوع 31 كتاباً
الأنساب
لباب الأنساب والألقاب والأعقاب
معجم قبائل العرب القديمة والحديثة
جمهرة أنساب العرب
أنساب الأشراف
المزيد...
  
كتب أخرى لابن دريد3 كتاباً
المطر والسحاب
جمهرة اللغة
الفوائد والأخبار

أعد هذه الصفحة الباحث زهير ظاظا .zaza@alwarraq.com


مرآة التواصل الاجتماعي – تعليقات الزوار