مجال البحث
المكتبة التراثية المكتبة المحققة أسماء الكتب المؤلفون القرآن الكريم المجالس
البحث المتقدم البحث في لسان العرب إرشادات البحث

غرائب الاغتراب

تأليف : الآلوسي

موضوع الكتاب : الرحلات



إقرأ الكتاب
نقاشات حول الكتاب
كتب من نفس الموضوع (151)




() التواصل الاجتماعي – أضف تعليقك على هذا الكتاب

 

قصة الكتاب :
غرائب الاغتراب ونزهة الألباب في الذهاب والإقامة والإياب: أجل رحلات الشهاب الآلوسي وأهمها. والمطبوع جزء الذهاب فقط. طبع لأول مرة ببغداد سنة 1327هـ بعناية محمود الشابندر. وكان قد دعي إلى الأستانة لمآخذ أُخذت عليه في تفسيره: (روح المعاني) إلا أنه لم يصرح بسبب هذه الرحلة في مقدمتها، واكتفى بالتنويه لذلك في الفصل الذي حكى فيه ما جرى له عند قوله: (ولما وصلت المذكرة والبيتان). فأكبر شيخ الإسلام تفسيره، وولاه قضاء (أرضروم). وذلك بفضل استعطاف فخر الكتبة: راشد أفندي العينتابي وعبد القادر باشا الشهير بزيادة زاده. أما تاريخ الرحلة، فقد خرج من بغداد يوم الخميس 1/ جمادى الآخرة / 1267هـ. ووصل إلى ساحل القسطنطينية يوم 18/ رمضان/ 1267هـ وذلك عن طريق (أم الربيعين، الموصل، أرضروم، سيواس، توقات، سامسون، إسلامبول). ودخل بغداد عائداً يوم 5/ ربيع الأول/ 1269. وفرغ من كتابة الرحلة يوم 1/ صفر/ 1270هـ في السنة التي توفي فيها. وقد عرف في فاتحتها بنفسه وبشيوخه وأساتذته، وذكر أنه سيفرد تراجمهم في كتاب يكون ثانياً ل(نزهة الألباب) وترجم فيه لمن لقيه في القسطنطينية من أعيان المسلمين، ومن صحبه في الرحلة إليها كالوزير عبدي باشا، ومصطفى بك أفندي ابن قائمقام بغداد، وسليمان بك ابن الكتخدا و(إقبال الدولة: أحد ملوك الهند) وأودعه جانباً من مراسلاته ومكاتباته وإجازاته وأجوبته، ومن هذه الأجوبة: (22) جواباً على أسئلة دفعها إليه رجل من أهل الموصل، أولها: (ما الفرق بين الطرق والبدع) وختم الرحلة بخاتمة ضخمة، تقدر بثلث الكتاب، ذكر فيها ما كان يدور في مجلس شيخ الإسلام من المطارحات والتحقيقات الأدبية، منها: تعليل كروية الأرض في التعليق علي البيت: (كروية للأرض من طرف الحجا). وذكر أن حساده عملوا على إشهار فضله بغية أن يصدر السلطان فرماناً يقضي بعدم عودته إلى بغداد، فطلبه السلطان عبد المجيد قال: (فذهبت ووردي: يا ملك الملوك وعليّ الشأن، حل بيني وبين مواجهة السلطان). قال: (وقد شجعني على تأجيج هذا الضرام. بأضغاث ما حوته هذه الأرقام. اطلاعي على رحلة واقدي زمانه ابن كبريت، وشرارة صاحب سقط الزند في أوانه الفحام (?) فلعمري إن النكات الأدبية قد رميت من كلٍ منهما بثالثة الأثافي...إلخ). وفي مقدمة الرحلة قوله: (فوفقت في سيري حتى وقفت على أمور تحكي الصراط دقة، وأطلعت في سيري فاطلعت على أسرار تطيش لو قرنت بها في الميزان سجلات المشقة).

 

  
كتب من نفس الموضوع 151 كتاباً
رحلة ابن بطوطة
رحلة ابن جبير
سفر نامه
رحلة ابن فضلان
تاريخ المستبصر
المزيد...
  

أعد هذه الصفحة الباحث زهير ظاظا .zaza@alwarraq.com


مرآة التواصل الاجتماعي – تعليقات الزوار