مجال البحث
المكتبة التراثية المكتبة المحققة أسماء الكتب المؤلفون القرآن الكريم المجالس
البحث المتقدم البحث في لسان العرب إرشادات البحث

الأعلاق الخطيرة في ذكر أمراء الشام و الجزيرة

تأليف : ابن شداد

موضوع الكتاب : التراجم --> تراجم خاصة



إقرأ الكتاب
نقاشات حول الكتاب (1 تعليق)
كتب من نفس الموضوع (25)
كتب أخرى لابن شداد (1)



() التواصل الاجتماعي – أضف تعليقك على هذا الكتاب

 

قصة الكتاب :
كتاب نفيس. لا تزال أهم أقسامه مفقودة، وهي التي ترجم فيها لأمراء الشام والجزيرة، وعنون بها الكتاب. وهو غير ابن شداد: يوسف بن رافع، كاتب صلاح الدين، وقد وهم حاجي خليفة فنسب إليه هذا الكتاب. وأول من تصدى لنشر قسم منه: (دومينيك سُورديل: أمين سر مجلة أرابيكا) الذي نشر القسم الأول من الجزء الأول المخصص لتاريخ حلب (المعهد الفرنسي بدمشق 1953م) ثم تلاه د. سامي الدهان فنشر ما وصلنا من الجزء الثاني (1956 و1964م) وقام الأستاذ يحيى عمارة بنشر ما وصلنا من الجزء الثالث (دمشق: وزارة الثقافة 1978) ثم أعاد نشر الجزء الأول بقسميه عام 1991م. قال د. أحمد إيبش: (لم يفد المؤرخون كثيراً من هذا الكتاب باستثناء الأقسام المتعلقة بالشام، وبدمشق بصفة خاصة...إذ تعتبر مادة ابن شداد في تاريخ دمشق وخططها من أكمل ما قدمه عصره، وقد تردد صدى ذلك عند جميع المؤلفين الذين كتبوا عن فضائل دمشق في العصور التالية...ويكاد يكون الممثل الأخير للجغرافية التاريخية على الأساس الإقليمي الذي درس الشام في وحدة عضوية مع أرض الجزيرة...إلا أن عنوان الكتاب لا يعبر عن فحواه، فهو لا يقتصر على تاريخ الشام والجزيرة، بل يمثل دراسات مستقلة ذات طابع تاريخي جغرافي لمقاطعات ومدن مختلفة، الأمر الذي يذكرنا بنمط الخطط المصرية، وهو أشبه بخلاصة لواقع العالم العربي شرقي البحر المتوسط قبل تحركات المغول التي تكاثفت في خاتمة القرن (7هـ) بقيادة قازان). بدأ ابن شداد تأليف الكتاب كما يقول د. إيبش وهو بمصر، وبناه على ثلاثة أجزاء، كل جزء ثلاثة أقسام. وأتم الجزء الأول منه سنة (673هـ) وجعل القسم الأول منه في الكلام على منطقة حلب، والقسم الثاني حول قنسرين والثغور وحمص، أما القسم الثالث الخاص بأمراء حلب فهو مفقود. وأتم الجزء الثاني عام (674هـ) وخصص أول أقسامه للحديث عن دمشق. وعن هذا القسم نقل النعيمي في كتابه: (الدارس) فصولاً طويلة. وتناول في القسم الثاني مدن الشام الجنوبية وفلسطين، أما القسم الثالث المفرد لأمراء دمشق فهو أيضاً مفقود. وأنهى الجزء الثالث الخاص بالجزيرة في عام (675هـ) وينقسم إلى ثلاثة أقسام وفقاً لمناطق ديار مضر وديار ربيعة وديار بكر، مع وصف لأهم المدن التابعة لها. وبشكل عام تمت مسودات الكتاب النهائية عام (679هـ). المرجع: د. أحمد إيبش (دمشق الشام في نصوص الرحالين والجغرافيين والبلدانيين العرب والمسلمين: ج1 ص409 - 414).

 

  
كتب من نفس الموضوع 25 كتاباً
مختصر تاريخ دمشق
البرصان والعرجان
نكت الهميان في نكت العميان
تتمة صوان الحكمة
تاريخ بغداد
المزيد...
  
كتب أخرى لابن شداد1 كتاباً
النوادر السلطانية

أعد هذه الصفحة الباحث زهير ظاظا .zaza@alwarraq.com


مرآة التواصل الاجتماعي – تعليقات الزوار