مجال البحث
المكتبة التراثية المكتبة المحققة أسماء الكتب المؤلفون القرآن الكريم المجالس
البحث المتقدم البحث في لسان العرب إرشادات البحث

تاريخ بغداد

تأليف : الخطيب البغدادي
الولادة : 391 هجرية
الوفاة : 462 هجرية

موضوع الكتاب : التراجم --> تراجم خاصة



إقرأ الكتاب
نقاشات حول الكتاب
كتب من نفس الموضوع (25)
كتب أخرى للخطيب البغدادي (4)
كتب من نفس الحقبة
مؤلفون من نفس الحقبة

() التواصل الاجتماعي – أضف تعليقك على هذا الكتاب

 

قصة الكتاب :
أشهر مؤلفات الخطيب البغدادي. وهو كتاب تراجم وليس كتاب تاريخ. ثم هو موضوع أصلاً لخدمة علوم الحديث التي اشتهر البغدادي بالعناية بها، ومن هنا كان المترجم لهم من رجال الحديث في هذا الكتاب زهاء خمسة ألاف، من أصل (7831) ترجمة، ومنها (32) إمرأة. وقدم له بمقدمة في تاريخ بغداد، ختمها بقائمة بالمؤلفات التي وردت خلال التراجم، وعددها (644) كتاباً، انظر د. أكرم العمري (موارد الخطيب البغدادي: ص87). ألف الخطيب كتابه هذا في الفترة التي تعرضت فيها بغداد إلى تغييرات شبه شاملة لمعظم خططها بسبب انهيار الدولة البويهية وقيام الدولة السلجوقية سنة (447هـ). فقد كان على ضفتي دجلة ببغداد أكثر من (170) قصراً، هدمت كلها، واستعملت حجارتها في بناء قصر السلطان طغرل. أضف إلى ذلك ما اجتاح بغداد من الحرائق والفيضانات، كحريق عام (449هـ) وفيضان سنة (454هـ). انظر تفصيل ذلك في كتاب (خطط بغداد في القرن الخامس الهجري) د. جورج مقدسي، ترجمة صالح العلي. وفي هذه الفترة ألف هلال بن المحسّن الصابئ (ت448هـ) كتابه: (رسوم دار الخلافة). وأفاد د. عمر تدمري في كتابه (تاريخ طرابلس الحضاري: ص33) أن الخطيب أتم تاليف كتابه هذا في مدينة صور بلبنان، واهدى نسخة منه بخطه إلى أبي منصور عبد المحسن بن محمد المعروف بابن شهدانكه المالكي (ت 478هـ) وأنه وقف في التأريخ لوفيات الأعلام عند عام (460هـ). وعلى تاريخ بغداد ذيول كثيرة أولها واجلها (المذيل على تاريخ بغداد) للسمعاني، ثم وضع ابن الدبيثي ذيلا عى كتاب السمعاني وذيل ابن النجار (ت643هـ) على تاريخ بغداد وسمى ذيله: (التاريخ المجدد لمدينة السلام) وغطى فيه الفترة: من 463هـ إلى 643هـ وهو في ثلاثين مجلداً، وصلتنا أجزاء منه، ومنه انتخب الدمياطي (ت749هـ) كتابه: (المستفاد من ذيل تاريخ بغداد) وهو مطبوع، وتقع مخطوطته في (82) ورقة فقط. ثم قام الحافظ ابن رافع السلامي (ت774هـ) فألف (المختار المذيل به على تاريخ ابن النجار) انظر التعريف به في كتاب (الإعلان بالتوبيخ) للسخاوي (ص 222 - 224) ثم جاء التقي الفاسي (ت832هـ) فانتخب من المختار كتاباً سماه (المنتخب من المختار) وطبع المنتخب بتحقيق المرحوم عباس العزاوي. ويضم (201) ترجمة. ووضع ابن الدبيثي ذيلاً على (تاريخ بغداد) اختصره الإمام الذهبي وسماه (المختصر المحتاج إليه من تاريخ الدبيثي) وهو مطبوع ضمن نشرة دار الكتب العلمية بيروت، لتاريخ بغداد، حيث أصدرت التاريخ في (14) مجلداً، وجاء هذا المختصر في الجزء (15)، وألحقت به (ذيل ابن النجار) في ثلاثة مجلدات، فصار المجموع (18) مجلداً، وأتبعته ب(المستفاد) فصار (19) مجلداً. انظر الكلام حول هذه النشرة في مجلة العرب (س27 ص593). وللحافظ ابن الأخضر الجنابذي (ت 611) "تنبيه اللبيب، وتلقيح فهم المريب، في تحقيق أوهام الخطيب وتلخيص وصف الأسماء، في اختصار الرسم والترتيب" قال ابن رجب: وهو في أجزاء كثيرة. رأيت منه الجزء العشرين. وقد تتبع فيه الأوهام التي ذكرها الخطيب للأئمة الحفاظ، وأجاب عنها. وفي بعض أجوبته تعسف شديد. وبعضها: لا يوافَق عليه البتة. ولا يحتمله اللفظ بحال. وفي بعضها: فوائد حسنة، وذكر في هذا الجزء أوهاماً لابن السمعاني صاحب الذيل. وابن الأخضر هذا كان حافظ العراق في عصره وهو أخو بدر التمام زوجة أبي المعالي الحظيري صاحب زينة الدهر. وحول ما رواه الخطيب في ترجمة أبي حنيفة من أخبار واهية ألفت كتب كثيرة، منها كتاب الملك المعظم عيسى بن محمد بن أيوب، وآخرها كتاب المرحوم محمد زاهد كوثري (تأنيب الخطيب فيما ساقه على ابي حنيفة من الأكاذيب) طبع كتاب تاريخ بغداد لأول مرة في القاهرة سنة 1350هـ في (14) مجلداً بعناية محمد حامد الفقي ومحمد سعيد العرفي، باعتماد نسخة مكتبة كوبريلي، المكتوبة لخزانة إبراهيم باشا كافل الديار المصرية، فرغ منها ناسخها في صفر (1084هـ). وانظر التعريف بمختصر تاريخ دمشق.

 

  
كتب من نفس الموضوع 25 كتاباً
مختصر تاريخ دمشق
البرصان والعرجان
نكت الهميان في نكت العميان
تتمة صوان الحكمة
المزيد...
  
كتب أخرى للخطيب البغدادي4 كتاباً
الأسماء المبهمة في الأنباء المحكمة
تقييد العلم
البخلاء
التطفيل
المزيد...

أعد هذه الصفحة الباحث زهير ظاظا .zaza@alwarraq.com


مرآة التواصل الاجتماعي – تعليقات الزوار