مجال البحث
المكتبة التراثية المكتبة المحققة أسماء الكتب المؤلفون القرآن الكريم المجالس
البحث المتقدم البحث في لسان العرب إرشادات البحث

المغرب في حلى المغرب

تأليف : ابن سعيد

موضوع الكتاب : الأدب --> المجاميع الكبرى



إقرأ الكتاب
نقاشات حول الكتاب
كتب من نفس الموضوع (16)
كتب أخرى لابن سعيد (4)



() التواصل الاجتماعي – أضف تعليقك على هذا الكتاب

 

قصة الكتاب :
كتاب عظيم، بل خزانة كتب عامرة بمختلف فنون الجغرافيا والتاريخ والتراجم والأدب، ألفها جماعة من بني سعيد أحفاد عمار بن ياسر، أصحاب قلعة بني سعيد في الأندلس، أولهم: عبد الملك بن سعيد، جد والد علي بن موسى بن محمد، صاحب القلعة، وكان قد قصده الحافظ الحجاري، سنة530هـ، وصنف له (المسهب في غرائب المغرب) فجعله عبد الملك أساساً لعمل ضخم، وخلفه في الزيادة عليه أبناؤه وأحفاده، حتى فرغ منه علي بن موسى سنة 645هـ، فأنفقوا في تأليفه (115) سنة، وأودعوا فيه كثيراً من كتب الأدب والتاريخ برمتها، ففي القسم الخاص بمصر، استعاروا كل (النوادر السلطانية) لابن شداد، و(الإشارة إلى من نال الوزارة) لابن الصيرفي، وكل ما يخص مصر من (الكامل) لابن الأثير و(الخريدة) للعماد الأصفهاني، وكتباً وفصولاً من كتب كثيرة، يطول ذكرها، وخصوصاً في قسمي المغرب والأندلس. ومن شرطهم فيه أن لا يترجموا في بلدة إلا لمن ولد فيها. ثم إن ابن سعيد استخرج من كتابه كثيراً من الكتب، كالمقتطف، ورايات المبرزين، وأهداها لملوك عصره أثناء رحلته الطويلة. وأفرد المستشرقون كثيراً من فصوله وطبعوها كتباً مستقلة. بل إن د. شوقي ضيف اتهم المقّري بأنه استل معظم (نفح الطيب) من (المُغرب) وهي كلمة حق، حيث اشترط المقري على من سأله تأليف كتابه، أنه لا يشرع فيه إلا في القاهرة، لعلمه بوجود نسخة من كتاب (المُغرب) فيها، وهي نسخة أخرى غير النسخة التي وصلتنا بقاياها بخط ابن سعيد، والتي أهداها لابن العديم، صاحب (بغية الطلب) وقد آلت هذه النسخة إلى الصفدي (صاحب الوافي) وصرح فيه أنه تملكها. وعلى هذه النسخة خطوط طائفة من كبار المؤرخين، كالمقريزي، وابن دقماق، وابن الأوحدي، وختم السلطان المؤيد شيخ، الذي وقفها على مكتبة مسجده. ويضم الكتاب 16سفراً، لكل من مصر والأندلس والمغرب، إلا أن الأيادي الأثيمة تناهبته في القرون الأخيرة، فانفرط عقده، وانقطع ذكره، وصار في حكم الكتب المفقودة، حتى عثر على بقاياه في أكوام من أوراق متداخلة في (دار الكتب المصرية)، وطار خبر العثور عليه في الآفاق، فصار محجة المستشرقين والمحققين والناشرين، إلا أن القسم المتعلق منه بالمغرب لا يزال مفقوداً، وفي (مسالك الأبصار) للعمري نقولات جمة منه. أما المنشور في هذا البرنامج فهو قسم الأندلس. قال التيفاشي حين أهداه ابن سعيد نسخة من الكتاب: (أهديت لي الغرب مجموعاً بعالمه= بكل ما فيه من بدو ومن حضر)

 

  
كتب من نفس الموضوع 16 كتاباً
الأغاني
العقد الفريد
شرح نهج البلاغة
صبح الأعشى
نشوار المحاضرة
المزيد...
  
كتب أخرى لابن سعيد4 كتاباً
الجغرافيا
المرقصات و المطربات
نشوة الطرب في تاريخ جاهلية العرب
الغصون اليانعة في محاسن شعراء المائة السابعة
المزيد...

أعد هذه الصفحة الباحث زهير ظاظا .zaza@alwarraq.com


مرآة التواصل الاجتماعي – تعليقات الزوار