مجال البحث
المكتبة التراثية المكتبة المحققة أسماء الكتب المؤلفون القرآن الكريم المجالس
البحث المتقدم البحث في لسان العرب إرشادات البحث

الصلة

تأليف : ابن بشكوال

موضوع الكتاب : التراجم --> تراجم عامة



إقرأ الكتاب
نقاشات حول الكتاب
كتب من نفس الموضوع (24)




() التواصل الاجتماعي – أضف تعليقك على هذا الكتاب

 

قصة الكتاب :
أشهر تآليف ابن بشكوال وأهمها، وبه سار اسمه ولمع نجمه. ويمثل الحلقة الثانية من إحدى سلاسل تاريخ الأندلس، وهي (سلسلة ابن الفرضي) المتوفى سنة 403هـ صاحب كتاب (تاريخ علماء الأندلس) الذي جعل ابن بشكوال كتابه (الصلة) ذيلاً له، وخلفه ابن الأبار المقتول سنة 658هـ فوضع كتابه (تكملة الصلة) وخلفه المراكشي المتوفى سنة 703هـ فوضع كتابه (الذيل والتكملة على الموصول والصلة). وخلفه أبو جعفر ابن الزبير الجياني الثقفي (ت 708هـ) فوضع كتابه (صلة الصلة) وابن الزبير هذا ممدوح أبي حيان الأندلسي في القصيدة الدالية التي يقول فيها ويعنيه:(لقد أطلعت جيان أوحد عصره = فللغرب فخر أعجز الشرق خالده) ويفهم من مقدمة كتابه صلة الصلة أن الكتاب في الأصل من تاليف شيخه ابن فرتون، هذبه ونقحه وأضاف عليه ما هو من شرطه. وفي ترجمة لسان الدين الخطيب له في الإحاطة قوله: (من تأليفه كتاب صلة الصلة لابن بشكوال التي وصلتها بعده، وسميت كتابي بعائد الصلة، وافتتحت أول الأسماء فيه باسمه) فرغ ابن بشكوال من تأليف الصلة سنة 534هـ قال ابن الأبار: (ألف ابن بشكوال خمسين تأليفاً في أنواع مختلفة، أجلها كتاب الصلة، سلّم له أكفاؤه كفايته فيه، ولم ينازعه أهل صناعته الانفراد به، ولا أنكروا مزية السبق إليه، بل تشوقوا للوقوف عليه، وأنصفوا في الاستفادة منه، وحمله عنه ابن العريف، ويعد في شيوخه) وقد ركز اهتمامه فيه على أصحاب الرحلة في طلب الفقه والحديث من أهل الأندلس، ممن عاشوا فيها، أو رحلوا عنها. واشتمل كتابه على نوادر كثيرة من أخبارهم، كقوله في ترجمة سلمة بن سعيد الأنصاري: (وساق من المشرق ثمانية عشر حملاً مشدودة من الكتب، اضطرب لجمعها في المشرق سنين كثيرة، فكان كلما اجتمع له من ذلك مقدار صالح نهض به إلى مصر، ثم انزعج بالجميع إلى الأندلس) طبع كتاب الصلة قديماً بمدريد سنة 1883م بعناية فرانسسكو كوديرا، ثم طبع في القاهرة سنة (1955م) بتحقيق عزت العطار معتمدا على نسخة معهد المخطوطات في الجامعة العربية، وهي مكتوبة سنة 560هـ ومقروءة على المؤلف، وعليها سماعات لابن دحية الكلبي وغيره، وما ينيف على 250 هامشاً. وهي النشرة التي اعتمدها الوراق، وهي تختلف عن النسخة التي اعتمدها كوديرا، ففي هذه مجموعة تراجم، لا وجود لها في طبعة (كوديرا) وقدأعادت الدار المصرية 1966م نشر نسخة معهد المخطوطات، واشتملت نشرتها على تصويبات جمة لنشرة العطار.

 

  
كتب من نفس الموضوع 24 كتاباً
إرشاد الأريب إلى معرفة الأديب: معجم الأدباء
وفيات الأعيان
الكواكب السائرة بأعيان المئة العاشرة
أعيان العصر وأعوان النصر
المزيد...
  

أعد هذه الصفحة الباحث زهير ظاظا .zaza@alwarraq.com


مرآة التواصل الاجتماعي – تعليقات الزوار