أهلاً و سهلاً في موقع الوراق - resource for arabic books
مجال البحث
المكتبة التراثية المكتبة المحققة أسماء الكتب المؤلفون القرآن الكريم المجالس
البحث المتقدم ثقافة, أدب, شعر, تراث عربي, مكتبة , علوم, تاريخ, لغة, كتب, كتاب ,تراث عربي, لغة, أمهات الكتب, تاريخ, فلسفة, فقه, شعر, القرآن, نصوص, بحث البحث في لسان العرب ثقافة, أدب, شعر, تراث عربي, مكتبة , علوم, تاريخ, لغة, كتب, كتاب ,تراث عربي, لغة, أمهات الكتب, تاريخ, فلسفة, فقه, شعر, القرآن, نصوص, بحث إرشادات البحث

تستطيع هنا أن تناقش وجهة نظرك حول هذا الكتاب مع الآخرين
"تعطير الأنام في تفسير الأحلام(المؤلف : عبد الغني النابلسي)"

أدخل تعليقك
 
aboomar  الإمارات العربية المتحدة  إداري 1 - نوفمبر - 2011

لم يعد يفتح عندي الكتاب منذ عام تقريبا
تحية طيبة أخي الكريم: قبل قليل جربت الدخول إلى الكتاب فلم أجد أي مشكلة فالظاهر أن هناك خطأ ما في طريقة تحميلك برنامج الوراق وما عليك سوى اتباع التعليمات الموضحة في صفحة الاشتراك وشكرا 
 
الهنداوي فايد الإمارات العربية المتحدة  إداري 15 - أبريل - 2011

لله الامر
الحمد لله
            والصلاة والسلام على رسول الله
   الكتاب جميل  ..وان لم يكن وافيا لتأويل كل ما نرى ولكنه مفيد ... والتأويل نفسه موهبه (ولنعلمك من تأويل الأحاديث).
 
 
أسامة جمال  قاسم سوريا  باحث 10 - أبريل - 2011

رأيي الخاص
الكتاب رائع وماتع ومفيد وشامل ومن أكثر الكتب التي نالت إعجابي واستحساني وامتناني .
 
 
عميد القيصر فلسطين  طالب 28 - مايو - 2007

كتاب رائع جدا
بسم الله الرحمن الرحيم
طبعاً هذه أول مشاركة لي في الموقع ، وأتمنى أن لا تكون الأخيرة .
المهم ، هذا الكتاب فعلاً رائع وأكثر من رائع وبدوري أقدر المجهود العظيم الذي قام فيه الشيخ والعلامة عبد الغني النابلسي في تفسير الأحلام .
ولكن لي مأخذ واحد على هذا الكتاب ، وهو أنه لا يحتوي على كافة الأحلام التي قد يحلم بها الإنسان ، إلا أن الأحلام المفسرة في هذا الكتاب هي بعض الأحلام المتعارف عليها ، أو هي الأحلام التي قد يكون الشيخ عبد الغني النابلسي قد سئل بها وأجاب عنها .
وأشكر إدارة هذا الموقع العظيم على نشره لمثل هذا الكتاب الرائع والقيم .
وأتمنى للموقع وإدارته وكافة المشتركين فيه التقدم والتفوق وإلى الأمام
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
 
khawlah magic الإمارات العربية المتحدة  إداري 11 - يناير - 2007

الكتاب رائع
السلام عليكم اشكر القائمين على هذا الموقع الفريد والذى يحتوى على اجمل الكتب واتمنى التقدم دائما
اردت ان اقول بانى من المهتمين بتفسيرالاحلام وانا من المؤمنين بالاحلام وقراءتى لهذا الكتاب لزياده علمى ومن اجل تفسير احلامى وهو كتاب شيق وسهل ومحتواه واسع واتمنى منكم زياده عدد الكتب فى هذا المجال .
وشكرا
 
 
حمزة ابو محسن فرنسا  طالب 19 - ديسمبر - 2005

الحلم والرؤيا

                                                  بسم الله الرحمان الرحيم

       قال رسول لله صلى الله علي وآله وسلم { لم يبق من النبوة إلا المبشرات} قالو :وماالمبشرات،قال :{الرؤيا الصالحة }رواه البخاري عن أبي هريرة.

     وعن أبيقتادة رضي الله عنهقال ،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:{ الرؤيا الصالحةـوفي رواية الرِيا الحسنةـ من الله،والحلم من الشيطان،فمن رأىشيأًًَََُ يكرهه فلينفث عن شماله ثلاثاُُ،وليتعوذ  من الشيطان فإنها لاتضره} متفق عليه.

    إن من رحمة الله عز وجل بهذه الأمةأن فصل لها كل شيء ،حتى ما يراه المرؤ في منامه. فعلمن على لسان نبيه الذ ي لاينطق عن الهوى أن هناك حلماًَََََََََََوهناك رؤيا ،ففرق بينهما .

    غيرأن أرباب التحليل النفسي ـ من أتباع فرويد..ـ لايفرقون بين ذلك ، فهم يعتبرون الأحلام ظاهرة نفسية تصور حالة اللاوعي ،و أن هذه الأحلام عبارة عن تعابير مركبة من عقد ،أوهام و أمراض نفسية...الخ. وهر لايربطونه إلى بالحياة الماديةالصرفة .

 وهذا الكلام فيه جانب من الصحة لكنه ايس كل الحقيقة.فهم يقولون أن كل الأحلام هي هذا النوع فقط ـ أي أنهم لا يفرقون بين الحلم والرؤيا ـ،ونحن المسلمون نقول أن هناك الحلم وهاك الرؤيا ،وهذاتقسيم عام.

    وقد قسم العالم الجليل الشيخ النابلسي الحلم أو ما سماه الرؤيا الباطلة إلى سبعة أقسام :

  1  حديث النفس والهم و التمني و الأضغاث.

  2 الحلم الموجب للغسل .

  3 تحديرالشيطان و تخوفه وتهويله.{بأن يتصلط على النائم فيخوفه أو يريه الأحلام المزعجة المسماة بلسان العامة الكوابيس}.

  4 ما يراه سحرة الجن والأنس.

  5 الرؤيا الباطلة التي يريها الشيطان ولا تعد من الرؤيا. {  كان يأتي بصفة  رجل صالح فيأمر الرائي بشيء يخالف الشريعة .

  6  رؤيا تريها الطبائع إذا إختلفت وتكدرت.

  7الوجع وهو ان يرا الرؤيا صاحبها في زمن هو فبه و قد مضت منه عشرون سنة. 

   < والرؤيا عند المحققين هي أمثلة  جعلهاالله دليلاً على المعاني كما جعلت الألفاظ دليلا على المعاني ولذلك منها ظاهر ومحتملكما أن لألفاظ ظاهرومحتمل > قاله إبن جزي في القوانين الفقهية.

       والرؤيا الصالحة تنقسم بدوها :

  1 الرؤيا الصادقة الظاهرة التيهي جزء من ستة وأربعين جزأً من النبوة كما في الحديث .ومثل ذلك الرويا التي رآها رسول الله صلى الله عليه وسلمأنه يدخل مكة ومثل رؤيا سيدنا إبراهيمأنه يذبح إبنه...وقال إبن القيم في كتاب الروح : < منها إلهام يلقيه اللهسبحانه في قلب العبد وهو كلام يكلم به الرب لعبد في المنام كما قال عبادة بن الصامت وغيره.> و تكون من الله بدون واسطة  ملك الرؤيا .

  2 الرؤيا الصالحة وهي بشرى من الله تعالى ، أو زجر للعبد. وهي مايرا فيها الباري جل وعلى  أو المصطفى صلى الله عليه وسلم . قال صلى الله عليه و سلم { خير ما يرى أحدكم المنام ان يرى ربه أو نبيه أو أبويه المسلمين } أخرجه إبن أبي عاصم في كتاب السنة.وقال إبن القيم عروج الروح إلى الله و خطابها له.

      أما رأية الله عز وجل في المنام فقد أجازه العلماء ومنهم الغزالي <  إذ قال :يجوز أن يراالباري في المنام على صورة أخروية على هذ ا التأويل المذكور .

   والتأويل المشار إليه ،هو ما قاله البعض في حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم {رأيت ربي بصورة الشاب الأمرد}  الحديث أخرجه السيوطي في الآلىء وعلى الحديث كلام ليس هذ محله .  فقالو: المراد من هذه الصورة تجلي الحق بصفة    الربوبية .> {من كتاب سر الأسرار لسيدي عبد القادر الجيلاني}.

  3 هو مايركبه ملك الرؤيا من الأمثال .

 4 هي الرؤيا المرموزة وهي من ةالأرواح قال إبن القيم :< ومنها إلتقاء  رواح النائم نأرواح الموتى من أهله وأقاربه وأ صحابهوغيرهم . > كتاب الروح.ويرا أ يضا العلماء والصلحاء والأولياء وكذلك الملائكة كما يدل على ذلك المثال اللذي قدمه الشيخ النابلسي .

  5 الرؤيا التي تصح بشاهد {الحس}ويغلب الشاهد عليه ،فيجعل الشر خيرا والخير شرا .هذا كلام لنابلسي.وقال إبن القيم:  دخول الروح إلى الجنة ومشاهدتها.وما قصده إبن القيم والله أعلم :تجوال الروح في العوالم سفليها وعلويها.

  هذا ويجب أن نعلم أن الرؤيا تسر ولاتغر فيجب كتمانها إلا عن أهل الخير أو من نحب  كما هو واضح من خلال الأحاديث النبوية  التي تتحدث عن هذا الموضوع.

     أما العلم  بتعبير الرؤيا فهو أضا أقسام :

   1 علم وهبي  لدني من عند الله عز وجل .

  2 علم كسبي وهو قاصر فان مبناه على الإستقراء.

  3 علم وهبي كسبي وهولأرباب االأحوال من العلماء العالمين العاملين كبن سيرين .

   فافالأول لايجد  صاحبه دليلا على ما فسر به الرؤيا أما الثالث فيعلم تفسيرها وهبيا ودليلها كسبيا أما الثاني فيخطأ ويصيب.والمعبر يعتمد على اشتقاق اللفظ ومن قلبه ومن تصحيفه  ومن القرآن ولحديثوالشعر والأمثال ومن التشابه فب المعنا وما علم بالإستقراء...إلى غير ذلك.

  ومن رآى رؤيا فلا يبحث عن تأويلها في الكتب الأن ذلك عير ذي جدوا إذ ما في الكتب متفرق  و الرؤيا رموز فل يبحث عن كل رمز  على حدة ثم يجمع المعاني  حتا يصل إلى معنا قريب إن كان ذا بصيرة  . فلو ذهب إلى معبر رباني لختصر الطريق على نفسه.

                                                       أستغفرالله العضيم لي ولكم،

                               و سبحان ربك رب العزة عما ىيصفون وسلام على المرسلين ، 

                                             واخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

  ****** من وجد خطأ فل يلتمس لأخيه العذر******                                      والسلام عليكم ورحمة الله.

 
 
ahmed gaber abdel ha gaber مصر  مهندس 28 - أكتوبر - 2005

بعض الملاحظات على الكتاب

الكتاب مهم ولكن ليس به تفسير كاف للاحلام

 

 
 
السيد أبو حمزة الإمارات العربية المتحدة  معلم 21 - يونيو - 2005

خطورة الركون إلى الأحلام
شاع في هذا العصر استنطاق الأحلام بقرارات مصيرية في حياة الإنسان ، وتكمن الخطورة في إبعاد الإنسان عن السعي في مناكب الأرض ، وانصرافه عن الأخذ بالأسباب ، والحياة لا تستقيم إلا بالجهد والعمل والكدح ، أو قل التوكل على الله حق توكله كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " لو توكلتم على الله حث توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا " وأزعم أن الأحلام إنما هي تعبير عن اهتمامات النفس وتطلعاتها ، وهي في الوقت نفسه وسيلة للتسرية. فلا ينبغي ؤأن نبني عليها أعمالنا وطموحاتنا .  
 
baladi aze الإمارات العربية المتحدة  إداري 3 - مايو - 2005

المغربي
كتاب مهم جازاالله اصحاب موقع الوراق كل خير 
 
alhabib zakaria الجزائر  باحث 5 - أبريل - 2005

تفسير الاحلام والواقع المعاش
فاعتقادي انه ماكان للكتاب حصة كبيرة من الاهتمام لولم يكن محتواه يدخل في اطار المحاولات الدؤوبة للانسان للبحث عن التفسير الغائي اللدي يمكنه من العيش في راحة نفسية