أهلاً و سهلاً في موقع الوراق - resource for arabic books
مجال البحث
المكتبة التراثية المكتبة المحققة أسماء الكتب المؤلفون القرآن الكريم المجالس
البحث المتقدم ثقافة, أدب, شعر, تراث عربي, مكتبة , علوم, تاريخ, لغة, كتب, كتاب ,تراث عربي, لغة, أمهات الكتب, تاريخ, فلسفة, فقه, شعر, القرآن, نصوص, بحث البحث في لسان العرب ثقافة, أدب, شعر, تراث عربي, مكتبة , علوم, تاريخ, لغة, كتب, كتاب ,تراث عربي, لغة, أمهات الكتب, تاريخ, فلسفة, فقه, شعر, القرآن, نصوص, بحث إرشادات البحث

تستطيع هنا أن تناقش وجهة نظرك حول هذا الكتاب مع الآخرين
"أسباب نزول القرآن(المؤلف : الواحدي)"

أدخل تعليقك
 
الشيخ ياسين الوزاني المغرب  كاتب 25 - يوليو - 2005

علم اسبا ب ا لنزول ...كتاب الامام الواحدي نموذجا.
لمعرفة أسباب نزول الآيات أهمية كبى في تجلية معانيها و الوقوف على مقاصدها اذ رب آية يعطي ظاهرها دلالات غير مقصودة منها فاذا وقفت على مناسبتها وسبب نزولها يزول اللبس و الاشكال عن ادراك مقاصد الآيات ولذا فان معرفة أسباب النزول يعين على ادراك المراد من الآيات ويعين ايضا على معرفة مراتب العموم والخصوص مع ملاحظة أن العبرة بعموم اللفظ لابخصوص السبب ويضاف الى هذه الفائدة أن معرفة أسباب النزول يجلي الحكمة من التشريع وهذا يفيد في مجال الدعوة خصوصا . ولهذه الاعتبارات جعل اهل العلم معرفة اسباب النزول شرطا في صحة التفسير لأن ذالك يساعد على حسن فقه القرآن يقول ابن دقيق العيد بيان سبب النزول طريق قوي في فهم معاني القرآن. وقال ابن تيمية: معرفة سبب النزول تعين على فهم الآية فان العلم بالسبب يورث العلم بالمسبب. وقال النيسابوري: لايمكن معرفة تفسير الآية دون الوقوف على قصتها وبيان نزولها. وكما يجب مراعاة هذه الاعتبارات في ادراك مقاصد القرآن الكريم يلزم ايضا الباحث او المتدبر للقرآن ان يحذر من المرويات بطرق واهية او موضوعية اذ لاقيمة لها في الميزان العلمي, وهذا يحتم الاعتماد على المراجع المعتبرة عند اهل العلم وتحكيم منهج الجرح والتعديل والأخذ باقوال الأئمة الحديث المعتبرين الموثقة ولا ينبئك مثل خبير.قال الواحدي: لايحل القول في اسباب نزول الكتاب الا بالرواية والسماع ممن شاهدوا التنزيل ووقفوا على الأسباب وبحثوا عن علمها. وقد سالت محمد بن سيرين: سألت عبيدة عن آية من القرآن , فقال: اتق الله وقل سدادا ذهب الذين يعلمون فيم أنزل الله القرآن. قلت ونظرا لهذه الأهمية التي ذكرناها لمعرفة اسباب نزول الايات ومعرفة مناسباتهااعتنى العلماء بعلم اسباب النزول عناية قائقة في التفسير عموما وفي التدوين وتجميع الروايات المتعلقة بها خصوصا بل اخذ العلماء يفردون المؤلفات في هذا الموضوع حتى غدا( أسباب النزول) اسم علم مستقل من علوم القرآن. فاقدم من كتب في هذا الفن المحدث علي بن المديني شيخ الامام البخاري المتوفىعام234.والامام عبد الرحمان بن محمد المعروف بمطرف الأندلسي المتوفى عام402فصنف كتاب القصص والأساليب التي نزل من أجلها القرآن. والامام ابن حجر المتوفى عام 852فصنف كتابه العجاب في بيان الأسباب. والامام السيوطي المتوفى عام911 فصنف كتابه لباب النقول في أسباب النزول . واما كتاب اسباب النزول لللامام الواحدي النيسابوري المتوفى عام 597 الذي نحن بصدده في هذا التعليق فهو كتاب مشهور وجليل ومفيد في بابه وقد تناول كل سورةبذكر اسباب نزول بعض آياتها أو كل آياتها حسب الترتيب المحوري للسور غير أن المصنف لايخلو من مرويات تحتاج تحقيق وتحكيم قواعد علمي الرواية والدراية اعان الله كل متدبر للقرآن على فم مقاصده انه سميع مجيب والحمد لله.