مجال البحث
المكتبة التراثية المكتبة المحققة أسماء الكتب المؤلفون القرآن الكريم المجالس
البحث المتقدم ثقافة, أدب, شعر, تراث عربي, مكتبة , علوم, تاريخ, لغة, كتب, كتاب ,تراث عربي, لغة, أمهات الكتب, تاريخ, فلسفة, فقه, شعر, القرآن, نصوص, بحث البحث في لسان العرب ثقافة, أدب, شعر, تراث عربي, مكتبة , علوم, تاريخ, لغة, كتب, كتاب ,تراث عربي, لغة, أمهات الكتب, تاريخ, فلسفة, فقه, شعر, القرآن, نصوص, بحث إرشادات البحث
الكناش
(المؤلف : أبو الفداء)

كتاب ضخم يقع في سبعة مجلدات، من أثمن آثار أبي الفداء (الملك المؤيد: صاحب حماة) (672- 732هـ) جعل كل جزء منه في فن من الفنون، هي على التوالي النحو والصرف، ثم الفقه فالطب فالتاريخ فالأخلاق والزهد، فالأشعار، وجع السابع في فنون مختلفة، وكل هذه المجلدات لا تزال في عداد الكتب المفقودة عدا المجلد الأول، إذ وصلتنا نسخة يتيمة منه، تحتفظ بها دار الكتب المصرية، في (164) ورقة، ورد في حواشيها (11) بلاغا بصيغة (بلغ مقابلته على يدي مؤلفه أدام الله أيامه) ولوحظ اختلاف الخط في بعض صفحاتها ما يدل على مراجعتها وتصحيح ما سقط منها. وعلى صفحتها الأولى تعريف بها في زهاء صفحة بقلم خيري بن عمر المصري كتبها في شعبان 1306هـ ورجح فيها أن النسخة كانت ملكا لحاجي خليفة صاحب كشف الظنون. إلا أن حاجي خليفة (كما يقول) ذكر أنه لم يقف على مؤلف الكتاب ! وآخر المخطوطة (كان الفراغ من جمعه وتأليفه في العشر الأول من شعبان سنة 727 هجرية نبوية على صاحبها أفضل الصلاة والسلام بالمشرفية من ظاهر حمص الشرقي الشمالي والحمد لله رب العالمين) وقد قام بنشرها وتحقيقها د. علي الكبيسي ود. صبري إبراهيم، ومراجعة د. عبد العزيز مطر. (جامعة قطر: 1993م) في (656 صفحة) مع الفهارس. قال الفيروزآبادي في القاموس: مادة (كنش) (والكناشات: الأصول التي تتشعب منها الفروع) أما الخفاجي فذهب في شفاء الغليل (231) إلى أن (الكناش لفظ سرياني معرب معناه المجموعة أو التذكرة وقد وقع هذا اللفظ كثيرا في كلام الحكماء وسموا به بعض كتبهم) وسمى الكبيسي منها (كناش ابن بختيشوع) في الطب، ترجمه حنين بن إسحق، و(كناش الرازي) الذي ألفه للأمير منصور الساماني، و(كناش عيسى بن حكم الدمشقي) و(كناش عمران بن أبي عمرو، و(كناش الطبيب المصري أعين بن أعين) و(كناش علي بن سهل الطبري) و(كناش يوحنا بن سرافيون) وهما كناشان (كبير، وصغير) وقد نقلا إلى العربية، و(كناش الطبيب يوسف الساهر) قال ابن قاضي شهبة في طبقاته (2/257) في ترجمة أبي الفداء (وكان جامعا لأشتات العلوم أعجوبة من أعاجيب الدنيا)

عودة إلى القائمة