البحث في المجالس موضوعات تعليقات في
البحث المتقدم البحث في لسان العرب إرشادات البحث

تعليقات لحسن بنلفقيه بنلفقيه

 1  2  3 
تعليقاتتاريخ النشرمواضيع
نبذة عن شمس المعارف الكبرى    ( من قبل 3 أعضاء )    قيّم

عنوان الكتاب هو :" شمس المعارف الكبرى ، و لطائف العوارف ". [ و يختصر في : شمس المعارف و لطائف العوارف ] في أربعة أجزاء و مجلد واحد من ما يقرب من ستمائة صفحة تأليف : الشيخ أحمد بن علي البوني قدس الله روحه ، المتوفى سنة 622 ، اثنين و عشرين و ستمائة . و نص المكتوب تحت عنوانه هو : قال في كشف الظنون :" و المقصود من هذا الكتاب أن يعلم بذلك شرف أسماء الله تعالى و ما أودع في بحرها من أنواع الجواهر الحكميات ، و كيف التصريف بالأسماء و الدعوات و ما تابعها من حروف السور و الآيات ليتصل بها إلى الحضرة الربانية من غير تعب ، و يتصل بها إلى رغائب الدنيا بلا نصب ".[ ثم لخصه. وسماه: (تيسير العوارف، في تلخيص شمس المعارف)] .? انتهى . ..... و يليــه : رسالة ميزان العدل في مقاصد أحكام الرمل . و رسالة فواتح الرغائب في خصوصيات أوقات الكواكب . و رسالة زهر المروج في دلائل البروج . و رسالة لطائف الإشارة في خصائص الكواكب السيارة . تأليف العلامة الفاضل السيد عبد القادر الحسيني الأدهمي . نفع الله بعلومه المسلمين آمين المكتبة الثقافية ـ بيروت ـ لبنان . أما عن محتوى هذا الكتاب فهو مزيج عجيب غريب من المعلومات المفهومة و الغير المفهومة ـ حسب علمي ـ عن الحروف و الأسماء و أسرارها و حكمها ، و الأوقات سعيدها و نحسها ، و الكواكب و الأبراج ، و النجوم ، و الأقاليم ، و الدعوات و اسرار الفاتحة و الإسم الأعظم ، و خواص أوائل السور . و يتكلم عن الإختراعات الرحموتية ، و العزيمة الجلجلوتية ، و القمقمة ، و الدعوات المستجابة ، و الأذكار ، و قضاء الحوائج و الرياضات الروحانية ، و البدايات و النهايات ، و أسماء الله الحسنى و أوقاتها النافعات . و فيه اللطائف التسعة في تأليف القلوب و المحبة و ذكر خاتم سليمان عليه السلام ، و خواص آية الكرسي ، و فوائد لمقابلة الملوك و الحكام و الوزراء و القضاة و أرباب المناصب ، و خواص الأوقاف و الطلسمات النافعات ، و فائدة للزيادة في الرزق [كذا] ، و إذا أردت أن تحفظ كل ما تسمع و لا تنساه ، و عقد اللسان ، و حفظ المال من السارق ، و إذا أردت أن ترمي بالقوس و لا تخطئ في رميك ، و إذا أردت أن يحبك كل إنسان ، و الأوراد ، و الكثير الكثير من هذا القبيل . و بالكتاب جداول غريبة و أسماء عجيبة و معلومات مبهمة ، و هو في طبعة تجارية رديئة بدون فواصل ولا نقط بين الجمل ، و فيه وصفات خطيرة ، و شعوذة كثيرة . و الشيخ البوني هذا معروف عند المهتمين بالروحانيات و السحر و الرمل و ما شابه ، و له مؤلفات في هذا الميدان كان البعض من معارفي يبحثون عنها في المكتبات و يقضون الأوقات الغالية في محاولة فك رموزها لتسخير الجن ، و بعضهم كان يتعاطى لهذا لشفاء المصابين بمس ـ حسب زعمهم ـ و أذكر في هذا الباب صديق عزيز ، توفى رحمه الله منذ أقل من شهر ، و كان في كهولته يؤم الناس في الصلاة و يشهد له بالتقوى و التفقه بالدين ، و كان رحمه الله و غفر له يثني كثيرا على الشيخ البوني هذا و يتصيد مؤلفاته ، و يحكي لي حكايات غريبة و عجيبة يقول أنها تقع له مع الجن ، و أنه يعتمد على الآيات القرآنية و التعازيم و الطلاسيم و الرياضات الروحانية لصرع الجان ، بل و حرقه بالعزائم . و أنه في صراع دائم مع الأرواح الشريرة التي يراها و يسمع كلامها . و قد اعترف لي أخيرا ، و منذ بضع سنوات قبل وفاته أنه ندم ندما ما بعده ندم على كل ثانية و كل دقيقة ، بل و على زهرة حياته التي ضيعها ـ حسب قوله ـ في هذا الباطل ـ كما سماه . و لقد ابتلاه الله قبل موته بسنوات بمرض مزمن و آلام مبرحة لم ينفع معها طلسم و لا تعزيمة و لا بخور . و بقي طريح الفراش حتى وافاه الأجل . و الله أسأل أن يغفر له و أن يشمله بلطفه و رحمته آمين آمين يارب العالمين .

21 - يونيو - 2005
شمس المعارف الكبرى
المراجع المعتمدة في استخراج اسماء النبات :    ( من قبل 1 أعضاء )    قيّم

1 ـ شرح المعلقات العشر و أخبار شعرائها . اعتنى بجمعه و تصحيحه الأستاذ أحمد بن الأمين الشنقيطي ـ بيروت  [ بدون تاريخ ] .

2 ـ شرح القصائد العشر . صنعة الخطيب التبريزي . تحقيق د. فخر الدين قباوة . دار الآفاق الجديدة ـ بيروت 1980 .

3 ـ شرح المعلقات السبع . تأليف أبي عبد الله الحسين بن أحمد الزوزني . در الجيل ـ بيرت  ط 3 . 1979 .

4 ـ الطبيعة في الشعر لجاهلي . د. نوري حمودي القيسي ـ ساعدت جامعة بغداد عى نشره . طبعة 1970 .

5 ـ الحياة العربية من الشعر الجاهلي . د. أحمد محمد الحوفي . ار العلوم . جامعة القاهرة [1949] ـ طبعة 1972 .

6 ـ شعر الهذليين في العصرين الجاهلي و الإسلامي . د. أحمد كمال زكي . دار الكتاب العربي للطباعة و النشر. 1969 .

7 ـ العصر الحاهلي . د. شوقي ضيف . دار المعارف بمصر  ـ الطبعة الثامنة 1977 .

8 ـ الشعر عند البدو . شفيق الكمالي . بغداد 1964 .

9 ـ الشعر الجاهلي خصائص و فنونه . د. يحي الجبوري ، الأستاذ بجامعة بغداد و جامعة قطر ط 2 ـ 1979 .

10 ـ المعلقات سيرة و تاريخ . نجيب محمد البهبيتي . دار الثقافة ـ الدار البيضاء  ط 1 ـ 1982 .

11 ـ معلقات العرب ، دراسة قدية تاريخية في عيون الشعر الجاهلي . ط 2 ـ 1967 .

12 ـ قصائد جاهلية نادرة . د. يحي الجبوري ، أستاذ بجامعة قطر ـ طبعة أولى  1982 .

13 ـ شعر زهير بن أبي سلمى . صنعة الأعلم الشنتمري . تحقيق د. فخر الدين قباوة . دار الآفاق الجديدة . ط 3 ـ 1980 .

14 ـ غرائب اللغة العربية : الأب روفائيل نخلة اليسوعي . ط 2 1960 .

15 ـ مقصورةحازم القرطاجني [ 608 ـ 684 هـ ] ، بشرح ابي القاسم الشريف السبتي ، المتوفى سنة 760 هـ .

16 ـ دواوين الشعر الجاهلي ، و منها : ديوان امرئ القيس ، وعنترة ،و طرفة ، و النابغة ، و الخنساء .

17 ـ شرح القصائد اسبع الطوال الجاهليات لأبي محمد بن القاسم لأنباري [ 271 ـ  328 هـ ] ، تحقيق و تعليق : عبد السلام محمد هارون .

       دار المعرف 1980 . وما يزال هذا المرجع تحت الدرس .

18 ـ مراجع في الدراسات العامة للشعر الجاهلي ، يطول جردها .

..........................

و من مراجع العصر الإسلامي : كتاب الحيوان للجاحظ ، و دواوين الأخطل و الفرزدق و جرير و المتنبي .

.......................................................

 

15 - أكتوبر - 2005
أسماء النبات في الشعر الجاهلي
تحضير لائحة أسماء النبات في الشعر الجاهلي :    ( من قبل 1 أعضاء )    قيّم

استمر تحضير اللائحة المزمع نشرها في موقع الوراق هذا عدة سنين ،  جاء ت نتيجة قراءة مستمرة لمتن المراجع ، و استخراج الألفاظ التي أشار الشراح إلى أنها أسماء نبات ، مع توثيق الأبيات الشعرية التي ورد فيها ذكر النبات ، ثم ترتيب أسماء كل مرجع ترتيبا هجائيا ، و أخيرا ترتيب أسماء جميع المراجع في لائحة واحدة . و بعدها تم تحديد الأسماء العلمية ، و الفصائل النباتيةالخاصة بكل نباتات اللائحة .

و كنمودج على طريقة التحضير المشار إليها أعلاه ، هذه لائحة خاصة بأسماء نباتات ديوان امرئ القيس .

المرجع : ديوان امرئ القيس . ضبطه و صححه الأستاذ مصطفى عبد الشافي . دار الكتب العلمية  بيروت لبنان [ بدون تاريخ ]

 و جاء في أولى صفحاته :" اعتمدنا بتحقيق [ كذا] هذه الطبعة   على النسخة التي شرحها المرحوم حسن السندوي .

      

15 - أكتوبر - 2005
أسماء النبات في الشعر الجاهلي
أسماء النبات عند امرئ القيس :    ( من قبل 2 أعضاء )    قيّم

هذا نمودج للوائح المستخرجة من المراجع السابقة الذكر،و المعتمدة في مشروع معجم أسماء النبات في الشعر الجاهلي :

 

أثأب : ص 34، و أثل : 62 ـ 129 ، وأراك : 39 ، و إران : 51 ، و أرجوان : 40 ، و   أرطأة : 88 ، و أسل : 7 ـ 137 ـ 145 ،  وأسحل : 116 و أقحوان : 113 ، و ألوى : 61 ، و  أنبوب : 116 ، و بان : 17 ـ 61 ـ 69 ـ 75 ـ 105 ـ 146 ، و  بسباسة : [إسم امرأة] 65 ـ 123 و بقل : 32 ،  و بلندد : [حناء] 145 ، و  بُهمى : 51،  و تفاح : 147 ، و ثمام : 7 ، و جاسد : 108 ، و دوم : [انظر خشلات] 168 ، و جندج : [رملة نبت نباتا حسنا ] 3 ، و جنة يثرب : 30 ، وحلب :39 ـ 166 ، و حناء: 38 ـ 107 ـ 121 ـ 145 ، و  حنظلة : [إسم] 80 ـ 167 ، و  حنظل : 111 ـ 120 ، و  خشيلات :[نوى المقل اليابس أي الدوم ] 168 ، و خربق : 12 ، و خضاب : 39 ، و خزامى : 69 ـ 123 ، و خشب : 134 ، و خوص : [ورق النخل ] 93 ، و خمال : [شجر ملتف] 144 ، و رخامى : 166 ، و ربل : 37 ، و روضات : 101 ، و رمث : 89 ، و رند : 61 ـ 145 ، و سرو  :67 ، و سدوس : 91 ـ 135 ، و سعف : 54 ـ 71 ، و سفرجل : 147 ، و سليط : [زيت ] 121 ، و سمر : 23 ـ 111 ، و سدر : 169 ، و سنا : 61 ، و سيا : 91 ، و شجر : 81 ، و شعير : 83 ، و شقائق : [ثياب حمر ] 108 ، و شماريخ : 128 ، و صلندد : 145 ،  و ضال: 32 ، و طحلب : 23 ـ 33 ـ 41 ، و طلح : 23 ـ 73 ، و عناب : 129 ، و عنصل : 122 ، و عسل : 147 ـ 151 ـ 168 ، و عرعر : [واد] 69 ، و عرمض : 23 ، و عسيب : 165 ، و عشب : 57 ، و عصا المنوال : 128 ، و عضرس : 88 ، و غار : 107 ، و غسول : 140 ،  و غصن : 125 ـ 164 ، و غضا [ غضى] : 64 ـ 89 ـ 105 ـ 124 ـ 133 ، و غلان : 165 ، و غشنض : 145 ، وغيث : [ كلأ ] 164 ـ 166  و غيطل : 71 ، و فلفل : 11 ـ 121 ، و فنا : 164 ، و قرنفل : 111 ـ 113 ، و قصب : 47 ، و قصيص : 93 ، و قطر :[ عود البخور] 69 ـ 73 ، و قند : 147 ، و كباء :61 ، و كتان : 117 ، و كنهبل : 121 ، و لعاع : 93  و لبنى : 61 ، و الليان : 71 ، و مرخ : 69 ، و مزهر : 165 ، و مخضب : 39 ، و مرار : 3 ، و نخل : 30 ـ 39 ـ 6 ـ 122 ـ 142 ـ 156 ، و نشم : 7 ـ 17 ـ 75 ، و نصي : 93 ، و وربة : 93 ، و ورس : 33 ، و وشيج : 137 ./هـ...                   

و تم استخراج هذه الأسماء بتاريخ : 16/12/1994 بمراكش . 

 

15 - أكتوبر - 2005
أسماء النبات في الشعر الجاهلي
محاورة كسرى للحارث    ( من قبل 1 أعضاء )    قيّم

     

      

      اطلعت و أنا أبحث في ترجمة أول طبيب عند العرب ، الحارث بن كلدة ، على محاورة كسرى له ، فوجدتها من هذه الحكايات الخالدة في تراثنا   العربي ، و التي يتمنى كل قارئ لها لو شاركه في قراءتها أكبر عدد من القراء . و لمشاركة زوار الوراق في قراءة الحكاية  أنقلها كما هي من كتاب " عيون الأنباء في طبقات الأطباء " لإبن أبي أصيبعة ، و نصها :

 

 " أنه  ـ [ أي الحارث بن كلدة  ] ـ  لما وفد على كسرى أنو شروان ، أذن له بالدخول عليه ،  فلما وقف بين يديه منتصباً قال له : من أنت ?   قال :  أنا الحرث بن كلدة الثقفي .  قال [ كسرى ] :   فما صناعتك ?   قال :  الطب . قال :  أَعربيّ أنت  ?  قال : نعم ، من صميمها وبحبوحة دارها . قال  : فما تصنع العرب بطبيب مع جهلها وضعف عقولها وسوء أغذيتها .  قال : أيها الملك ، إذا كانت هذه صفتها كانت أحوج إلى من يصلح جهلها ويقيم عوجها ويسوس أبدانها ويعدل أمشاجها ،  فإن العاقل يعرف ذلك من نفسه ويميز موضع دائه ويحتزر عن الأدواء كلها بحسن سياسته لنفسه  . قال كسرى :  فكيف تعرف ما تورده عليها ، ولو عرفت الحلم لم تنسب إلى الجهل . قال : الطفل يناغي فيداوى ، والحية ترقى فتحاوى ،  ثم قال : أيها الملك ،  العقل من قِسَم اللّه تعالى قسمَه بين عباده كقِسمة الرزق فيهم  ، فكلٌ من قمسته أصاب ، وخص بها قوم وزاد .  فمنهم مثر ومعدم ، وجاهل وعالم ، وعاجز وحازم ، وذلك تقدير العزيز العليم ... فأعجب كسرى من كلامه ثم قال  : فما الذي تحمد من أخلاقها ويعجبك من مذاهبها وسجاياها  . قال الحرث : أيها الملك ، لها أنفس سخية وقلوب جريئة ولغة فصيحة وألسن بليغة وأنساب صحيحة وأحساب شريفة .  يمرق من أفواههم الكلام مروق السهم من نبعة الرام ، عذب من هواء الربيع وألين من سلسبيل المعين ، مطعمو الطعام في الجدب ، وضاربو الهام في الحرب ، لا يرام عزهم ولا يُضام جارهم ولا يستباح حريمهم ولا يذل أكرمهم ولا يقرون بفضل للأنام ،  إلا للملك الهمام الذي لا يقاس به أحد ولا يوازيه سوقة ولا ملك .  فاستوى كسرى جالساً وجرى ماء رياضة الحلم في وجهه لما سمع من محكم كلامه وقال لجلسائه : أني وجدته راجحاً ولقومه مادحاً وبفضيلتهم ناطقاً وبما يورده من لفظه صادقاً ،  وكذا العاقل من أحكمته التجارب  . ثم أمره بالجلوس فجلس . فقال : كيف بصرك بالطب ? قال : ناهيك  . قال : فما أصل الطب ? قال : الأزم . قال  : فما الأزم ? قال : ضبط الشفتين والرفق باليدين . قال : أصبت .  وقال  : فما الداء الدوي ? قال : إدخال الطعام على الطعام هو الذي يفني البرية ويهلك السباع في جوف البرّيّة . قال  : أصبت  . وقال : فما الجمرة التي تصطلم منها الأدواء ? قال : هي التخمة وإن بقيت في الجوف قتلت وإن تحللت أسقمت . قال : صدقت . وقال : فما تقول في الحجامة ? قال :  في نقصان الهلال في يوم صحو لا غيم فيه والنفس طيبة والعروق ساكنة لسرور يفاجئك وهم يباعدك .

 

23 - أبريل - 2006
ألف حكاية وحكاية من تراثنا العربى
هل من مجيب?    ( من قبل 1 أعضاء )    قيّم

مجلة للوراق :
 
لا شك أن سراة الوراق مكونة من مجموعة من  خيرة مثقفي  الأمة العربية المهتمين العاملين ، و العامل المشترك بينهم في نظري ، هو بحثهم عن التواصل فيما بينهم و مع الغير ، و استعدادهم  لتبادل الخبرات مع الإفادة و الإستفادة . و هذا لعمري أكبر ضمان لنجاح كل أمر ذي بال يستقر عليه رأيهم و تتكاثف حوله جهودهم . و ها قد جاءت فكرة إنشاء مجلة " ورقية " لنشر إنتاجات سراة الوراق ليستفيد منها أكبر عدد ممكن من القراء . و الفكرة مستحسنة من جميع من أدلى برأيه حولها حتى الآن . و قد يستمر عرض الآراء و الأصوات  المشجعة و المزكية و المؤيدة  لشهور أو ربما أكثر ، و هذا محمود في حد ذاته ، إلا أن المطلوب قصد التعجيل بتنفيذ الفكرة هو طرح وجهات النظر المختلفة و الإقتراحات المفصلة عن كيفية العمل قصد تجسيم الأفكار و إخراجها إلى حيز الوجود بشكل ملموس و مقروء إن صح التعبير .
 
و من باب عرض الأفكار القابلة للتعديل و المناقشة و الأخذ و الرد ، تجرأت و اقترحت أسماء لإدارة و تحرير و إخراج المجلة المرتقبة ، و سأحاول شرح و تبرير اقتراحي السابق ، آملا أن يبدي كل مهتم بوجهة نظره و بكل صراحة .
 
اقترحت اسم راعي الوراق  الشاعر محمد السويدي ، لأني اعلم أن له خبرة كبيرة في عالم طبع ونشر الكتب ، فهو الأمين العام للمجمع الثقافي و دار الكتب الوطنية ، أبو ظبي ، بدولة الإمارات العربية ، و قد سهر على تحقيق و طبع و نشر عناوين من أمهات الكتب العربية ، و إليه يرجع الفضل أولا و أخيرا في جمع كلمة سراة الوراق على الصفحات الرقمية لموقعه الوراق هذا و الذي نفتخر بشرف الإنتماء إليه ... كما أن الأستاذ السويدي قد أبان من خلال رعايته لموقع الوراق و تمويله لبعض الأنشطة الموازية ،  عن استعداده لبذل الغالي و النفيس في سبيل  النهوض بالثقافة العربية ، و المظنون فيه هو البذل أكثر لتحقيق حلم سراة موقعه في تأسيس مجلة ورقية لنشر مختارات من المحتوى الرقمي لموقع الوراق .
 
و اقترحت إسم الصديق العزيز الأستاذ المقتدر زهير ظاظا كرئيس للتحرير ، لأنه هو فعلا أعرف الناس بمحتوى الوراق و بسراة الوراق ، و له باع لا يجارى في البحث و سعة الإطلاع و إدارة المجالس التي هي مصدر المادة الخام في إنتاج المجلة المزمع إخراجها إن شاء الله .
 
و اقترحت إسم معتصم للإخراج الفني ، لأني أستحسن إخراجه لموقع الوراق ، إن كان للإخراجين وجه تشابه .
 
و أقترح اليوم إسم الأستاذ النويهي كمستشار قانوني للمجلة ، و إسم الأستاذة  ضياء ممستشارة علمية و لأستاذ منصور مهران كمستشارفي التحرير ... فهل من اقتراحات مماثلة منكم  لأسماء أخرى لنفس المهمات أو لمهمات أخرى ?  و هل من تفاصيل محددة و بالأرقام عن قيمة المشروع  و متطلباته  و الطرق العملية للبدء في تنفيذه . و هل من رؤية عن مضمون محتوى المجلة و مواضيعها ، و الجهة المعنية بإنتاجاتها : أي النخبة من المثقفين  ،أم الشباب ، أم  الأطفال ... أم هي بعض من كل هذا? ...
 
و هل من كلمة من طرف الأسماء المقترحة حتى الآن ?
 
أسئلة كثيرة آمل أن أجد لها أجوبة و لو قليلة ...

13 - يوليو - 2006
انشاء مجلة أدبية بحتة لسراة الوراق
لست وحدك يازهير    ( من قبل 1 أعضاء )    قيّم

 
قالت الأستاذة : { أكتب ما بدا لك و لا تجعلني حكماً أعمـى  }
و قال الأستاذ :  { هل أنا وحدي يسحرني كلامك يا أستاذتي}
 
و أقول :  لست وحد ك الذي تسحره   الكلمة الصادقة  النيرة و الفكرة الصائبة و  القول الحق النابع من القلب المؤيد برجاحة العقل .
لست وحدك  في إدراك قيمة كل إنسان[ة] يتكلم بإنسانية إلى بني البشر ، و بشفافية و نكران ذات ، أقصى مبتغاه إشعار غيره و نفسه بأنه إنسان .
أنا مثلك يازهير ، و منذ مشاركاتها الأولى ، وجدت في كتابات الأستاذة  ، أسلوبا غير عادي وجد متميز بالنسبة للأساليب المألوفة المستهلكة في ما ينشر و يكتب بينا في الغالب .
أنا مثلك يازهير قرأت ما جاء في  " مزمارية  : أكتب ما بدا لك و لا تجعلني حكما أعمى "  ، ضمن " مزامير الأستاذة " ،  فشعرت بعمق الشكل و المضمون ، و صفاء الوصف و المفهوم ، و تقدير الحرة و حريتها من كل تبعية غير مُـقنـِعة أو مُـقـَـنـَّـعة .
إن تكويني التقني ، و قراءاتي  اليومية عن الشجر و الحجر و الجماد و الحيوان و الحشرات تشفع لي  تحجر الأسلوب و ركاكة التعبير ، و تجعل من كتابات الأستاذة واحتي في جلساتي اليومية  بين مواضيعها التي اجدني مقتنعا و قانعا بما يرد فيها من تقدير للأشياء حق قدرها بواقعية علمية و فهم  مقبول ،مع إبرازٍ بـَيـِّـنٍ سَـلِـس ٍ للحجج و البراهين ... فشكرا لها على صبرها و رباطة جأشها ... و يكفيها أن مثل هذه الكلمات و التعابير { الشرقية حتى النخاع } من أمثالي  تُـقـال في حقها بكل صدق و أمانة ... و صدقها و أمانتها مرآة لـصدق و أمانة ما تخطه الأستاذة منذ مشاركتها الأولى  ...

23 - يوليو - 2006
أحاديث الوطن والزمن المتحول
الباب مفتوح    ( من قبل 1 أعضاء )    قيّم

هذا الملف مفتوح لجميع السائلين عن أشياء تهمهم في عالم الحاسوب و برامجه ...
و هو مفتوح أيضا لكل من عنده جواب عن الأسئلة المطروحة ....فلهذا الغرض بالذاث استحدث هذا الملف ... و سأكون و لا شك من بين السائلين ... كما أنني لن أبخل بما تعلمته ...

1 - أغسطس - 2006
الحاسوب و برامجه
1 ـ فهرس نباتات الحيوان للجاحظ : حرف الألف .    ( من قبل 2 أعضاء )    قيّم

حرف الألف :
آء           : ج 4 / ص 312  ، و ج 4 / ص 328 .
آس          : ج 3 / ص 458 ،  و ج 3 / ص 459 .
أتـرج      : ج 3 / ص 458 ،  و ج 4 / ص 112 .
أثــل      : ج 5 / ص 547 .
أراك        : ج 2 / ص 301 .
             : ج 5 / ص 413 ، وص 414 .
             : ج 6 / ص 85  ، و ج /  7 / ص 171  
أجــرد    : ج 3 / ص 454 ، و ج 6 / ص 481 و ص 482 .
أرزن       : ج 2 / ص 210 .
أرطـى    : ج 2 / ص 77 .
اســل    : ج 5 / ص 231 .
أشنـان    : ج 6 / ص 86 .
أنـبـج    : ج 5 / ص 429 .
أرز        : ج 5 / ص 52 .
 
............ إنتهت لائحة حرف الألف ..........و إلى حرف الباء .
 

14 - أغسطس - 2006
فــهــارس نــبــاتـيــة
2 ـ فهرس نباتات كتاب الحيوان للجاحظ : حرف الباء .    ( من قبل 1 أعضاء )    قيّم

بـاذامـك     : [ = خلاف ]  . ج 3 / ص 457 .
 
بـاذنـجـان  : ج 5 / ص 572 .
بـاقـلى       : ج 5 / ص 571  و ج 5 / ص 572 ، و ج 6 / ص 492 .
 
بــان       : ج 3 / ص 440 ، و ج 3 / ص 441 و ج 3 / ص 442 ، و ج 3 / 445 ، و ج 3 /       
                ص 446 ،  و ج 5 / ص 309 ، و ج 5 / ص 285 ، و ج 5 / ص 481 ،
                و ج 6 / ص 262 ، و ج 7 / ص 210 ، و ج 7 / ص 211 .
 
بـُــر     : ج 5 / ص 281 ، و ج 5 / ص 481 .
 
بــردي    : ج 4 / 130 ، و ج 5 / ص 82 ، و ج 5 / ص 83 .
 
بـرقـوق   : ج 4 / ص 12 .
 
بـريـر    : ج 2 / ص 215 ، و ج 5 / ص 602 ، و ج 6 / ص 412 .
 
بـسـبـاس : ج4 / ص 330 .
 
بـصـل    : ج2 / ص 215 ، و ج 3 / ص 248 ، و ج 3 / ص 359 ، و ج 5 / ص 571 .
 
بــطــم : ج 5 / ص 453 ، و ج 5 / ص 454 ، و ج 7 / ص 60 .
 
بـطـيـخ  : ج 2 / ص 140 ، و ج 3 / ص 110 ، و ج 7 / ص 161 .
 
بــقــل  : ج 3 / ص 83 ، و ج 3 / ص 306 ، و ج 6 / ص 57 .
 
بـقـلـة حمقاء : ج 7 / ص 255 [ أنظر : هرم ] .
 
بـلا ذ ر    : ج 3 / ص 359 ، و ج 5 / ص 573 .
 
بـلـو ط   : ج 7 / ص 168 .
 
بـنـفـسـج : ج 5 / ص 146 .
 
بـهـمـى   : ج 5 / ص 586 .
 
بـيــش    : ج 2 / ص 237 ، و ج 4 / ص 290 ، و ج 5 / ص 309 ، و ج 5 / ص 335 ،
                و ج 6 / ص 63 ، و ج 6 / ص 294 ، و ج 6 / ص 318 ، و ج 7 / ص 43 .
 
........... إنتـهت لائحة حرف الباء ....... و إلى حرف التــاء .
                                
 
 
 
 

14 - أغسطس - 2006
فــهــارس نــبــاتـيــة
 1  2  3