مجلس : العلوم عند العرب

 موضوع النقاش : النبات الطبي عند العرب    قيّم
التقييم :
( من قبل 4 أعضاء )

رأي الوراق :

 لحسن بنلفقيه 
11 - أكتوبر - 2004

بسم الله و الحمد لله ، و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه : إن العزم معقود إن شاء الله ، على تعريف الزوار الكرام لموقع الوراق - ذاكرة العرب - بمفردات كتاب " الجامع " لإبن البيطار ، و ذلك بذكر أسمائها العلمية اللاتينية ،و العربية ، و الإنجليزية ، و الفرنسية ، و كذا الأسماء الشائعة المتداولة . و تحديد الإسم الصحيح للنبات ، هو الشرط الأول لنجاح البحث عنه و فيه ، و الإطلاع على خصائصه و استعمالاته ، و الإستفادة منه . فبتحديد الإسم الصحيح للنبات موضوع البحث ، و باستعمال محركات البحث المتوفرة في شبكة الإنترنيت و باللغات المختلفة ، و المراجع المتخصصة و أمهات الكتب ، يستطيع الباحث المهتم من الزوا ر الكرام الوقوف و الإطلاع على الإستعمالات المختلفة للنبات ، و منها استعمالاته في العلاج بالطرق القديمة و الحديثة ، و طرق تحضيره ، والكميات المأخوذة منه ، و فيما يستعمل له ، و كذا المسموم منه و خطورة استعماله. والله أسأل أن يعين على إنجازه و يجعله عملا مقبولا عنده و ينفع به عباده ، إنه ولي التوفيق عليه


 3  4  5  6  7 

*عرض كافة التعليقات
تعليقاتالكاتبتاريخ النشر
المفردة رقم 241 بجامع ابن البيطار : { بـارسـطـاريـون } = Verveine .    ( من قبل 1 أعضاء )    قيّم
 

  قال ابن البيطار :" هو { رعـي الحمام } و معناه باليونانية " الحماما "[1] . و سنذكره في حرف الراء "./هـ...

... الهامش [1] : كتبه لوكليرك على شكل " الحمامى " و قال عنه : له علاقة بالحمام .

*لحسن بنلفقيه
11 - نوفمبر - 2005
المفردة رقم 242 بجامع ابن البيطار : { باروق } = Céruse    ( من قبل 1 أعضاء )    قيّم
 

قال ابن البيطار :" هو إسم لــ{ أسفيـذاج  الرصاص} [1] بمدينة تونس و ما والاها من أعمال إفريقية [2] "./هـ...

.... الهامش [1] : انظر المفردة رقم 72 بالجامع = اسفيذاج . [2] إفريقية عند ابن البيطار هي بلاد تونس حاليا .

*لحسن بنلفقيه
11 - نوفمبر - 2005
المفردة رقم 243 بجامع ابن البيطار : { بُـبْـرالــه } = Aristoloche longue    ( من قبل 1 أعضاء )    قيّم
 

قال ابن البيطار : " إسم بعجمية الأندلس لـ{ الزراوند الطويل } [1] ، معناه " قريعة صغيرة " . أول الإسم باء بواحدة من أسفلها مضمومة بعدها باء أخرى ساكنة ثم راء مفتوحة بعدها ألف ساكنة ثم لام مفتوحة مشددة ثم هاء . و سيأتي ذكر { الزراوند الطويل } و{ الزراوند  المدحرج } في حرف الزاي "./هـ.... و علق لوكاليرك على ترجمته لمادة هذه المفردة بقوله ـ الترجمة لي ـ :" سنلاحظ مرارا فيما سيأتي أن مفهوم كلمة " عجمية " لم يكن مفهوما من  طرف المترجمين . و قد احتفظ اللسان الإسباني بهذه الكلمة على شكل aljamia ، و مقابل هذه المفردة نجد في المعاجم الإسبانية : إسم أطلقه " المورسك "[2] على لغة قشتالة =  langue castillane ، و في مقابلها االعربية لغة المورسك بإسبانيا .أما إسم" ببراله " بمعني " قريعة صغيرة " ، فإننا نظن أنه تحريف للإسم الإسباني pipenillo ، و معناه { خيار صغير = concombre  petit}".   

...الهامش : [1] : سبق ذكر { أرسطلوخيا } بالمفردة رقم 56 . [2] : " المورسك = Maures  وهم العرب الذين ظلوا في إسبانيا بعد سقوط غرناطة ، سماهم العرب الأندلسيين " [ عن المنجد في اللغة و الأعلام
*لحسن بنلفقيه
11 - نوفمبر - 2005
المفردة رقم 244 بجامع ابن البيطار : { بـتـع } = Sorte de vin    ( من قبل 1 أعضاء )    قيّم
 

قال ابن البيطار : " هو شراب مسكر يتخذ  باليمـن ، يصنع من { التمر الرطب }. و سنذكر جميع الأنبذة في حرف النون "./هـ...

 

*لحسن بنلفقيه
11 - نوفمبر - 2005
المفردة رقم 245 بجامع ابن البيطار : { بُـجْـم } = Fruit du Tamarisc    ( من قبل 1 أعضاء )    قيّم
 

قال ابن البيطار : " هو ثمر { الأثـل } بالديار المصرية ، معروف بها بهذا الإسم ، و قد ذكرته مع { الأثل } في حرف الألف " ./هـ...

*لحسن بنلفقيه
11 - نوفمبر - 2005
المفردة رقم 246 بجامع ابن البيطار : { بـُـجَّ } = Arbousier    ( من قبل 1 أعضاء )    قيّم
 

 

قال ابن البيطار :" هو اسم لـلـ{ جـنـاء الأحمـر }[1] المعروف بعجمية الأندلس بــ{ المطرونية } . أوله باء بواحدة من تحتها بعدها جيم مشددة ، يسمى بذلك بمدينة تونس و ما والاها من أعمال إفريقية .و هو { القطلب } عند أهل الشام . وسيأتي ذكر { القطلب } في حرف القاف "./هـ...

....الهامش : [1] يكتب الإسم على شكل " الحناء الأحمر " في النسخة المعتمدة من كتاب الجامع ، و التصحيح عن لوكليرك . و قال د.رمزي مفتاح في كتابه " إحياء التذكرة " : سماه الشيخ [= داود الأنطاكي ] " الحناء الأحمر " ، و صحتها" الجناء الأحمر " .

 

*لحسن بنلفقيه
11 - نوفمبر - 2005
المفردة رقم 235 بجامع ابن البيطار : { بـاطـس } = Ronce    ( من قبل 1 أعضاء )    قيّم
 

 

قال ابن البيطار :" هو { العليق } باليونانية . و { باطس آذاء }[1] هو باليونانية { عليق آذاء } [2] . و " آذاء " [3] جبل بالشام ينسب هذا الدواء إليه . و سيأتي ذكر { العليق } بأنواعه في حرف العين "./هـ....

 ينمو هذا " العليق " بكثرة ، على جنبات مجاري المياه في البساتين بنواحي مراكش ، و يعطي ثمارا سوداء لذيذة تشبه ثمار { التوت } ، و يعرف في بعض المناطق الأمازيغية باسم { والادجـن } . و كان من الثمار البرية المفضلة عندي في صغري .

عرف د.أحمد عيسى هذه المفردة بقوله :" Rubus fruticosus L. = عليق ـ توت وحشي ـ باطس [  يونانية Batos ] ـ توت شوكي ـ توت الأرض ـ توت السياج ـ توت العليق ـ مُـصـْع [ ثمر العليق ] ـ الزروب ـ خاماباطس [ يونانية Chamaibatos ]. من فصيلة الورديات Rosacées . من أسمائه المرادفة Rubus plicatus Weihe. . من أسمائه الفرنسية Ronce ? Ronce commune ? M?re sauvage ? Murier des haies  . و من أسمائه الإنجليزية  - Blackberry   Bramble ? Mulberry . 

........الهامش : [1] : هو { باطس إيداء }batos idaia عند لوكليرك . [2] : هو { عليق إيداء } عند لوكليرك . [3] : هو " إيداء Ida عند لوكليرك . و بالمعجم الفرنسي ـ الاتيني : Ida = إسم إغريقي لسلسلتين جبليتين ، إحداهما بإقليم Mysie  بآسيا لصغرى ، قرب مدينة طروادة Troie ، و الأخرى  بجزيرة " كريت " بالبحر الأبيض المتوسط .

*لحسن بنلفقيه
10 - نوفمبر - 2005
المفردة رقم 237 بجامع ابن البيطار : { بـاذامـك } = Saule    ( من قبل 1 أعضاء )    قيّم
 

قال ابن البيطار : " قيل أنه الشجر المعروف عند نا بالأندلس بــ{البـيـبـن } [1] ، و هو صنف من { الصفصاف } ، و قضبانه يتخذ منها السلال و الأطباق أيضا "./هـ...

 و علق لوكليرك على ترجمته لهذه المادة بقوله ـ الأصل فرنسي  و الترجمة لي ـ :" قرأ Sontheimer " بـيـبُـن = bibon " ، و قرأ Freytag عن Golius ، " بـيـبَـن = biban " ، و قرأ Galland " بـنـيـن " ، فيما قرأ Dietz  "  نـفـس ". و لعل القراءة الصحيحة أن تكون " يـنـبـر = vimbre " و هو من الأسماء التي تطلق على { الصفصاف = Saule } بالإسبانية ".

            و يعرف د. أحمد عيسى هذا النبات بقوله :" Salix aegyptiaca L. var. Safsaf  = خِــلاف [ صنف من الصفصاف ، و " الخلاف " مصدر " خـَلــَفَ " ، و المعروف أن أي غصن من " الخلاف " تغرسه كيفما تشاء فإنه ينبت ] ـ ويـداستر ـ باذامك [ فارسية ] ـ سـَوْجَـع [ يمانية ] ـ يـنـبـر [ بعجمية الأندلس Vimbre ] ـ بــان [ تطلق أيضا على " الخلاف " ] . من فصيلة الخلافيات أو الصفصافيات Salicacées . اسمه الفرنسي Saule . و اسمه الإنجليزي Willow ".... 

.....الهامش : [1] كتب الإسم على شكل " الـبـنـيـن " بالنسخة المعتمدة من الجامع ، و التصحيح عن لوكليرك : biben .

*لحسن بنلفقيه
10 - نوفمبر - 2005
المفردة رقم 236 : { بارود } = Fleurs d Assos    ( من قبل 1 أعضاء )    قيّم
 

 

قال ابن البيطار :" هو { زهر حجر أسيـوس } و قد مضى ذكره في حرف الألف "./هـ...[ انظر المفردة رقم 71 : { أسيوس } ] .

....الهامش : جاء بالمعجم الفرنسي ـ اللاتيني :Assos = مدينة بـ Mysie ، و هي إقليم  بآسيا الصغرى .  قاله بلينوس Plin[2 ـ 210] و [ 5 ـ 125].

*لحسن بنلفقيه
10 - نوفمبر - 2005
المفردة 234 بجامع ابن البيطار : { بـابــلـص } = * Peplis = Pavot écumeux    ( من قبل 1 أعضاء )    قيّم
 

جاء في النسخة المعتمدة من كتاب الجامع في مدخل هذه الفقرة مانصه :" هو نوع من { الخشخاش }"./هـ.....و أول ملاحظة  تستوقف الباحث هنا هي هذه المقولة التي لم يذكرها لوكليرك و  لم يترجمها و لم يشر إلى وجودها في إحدى المخطوطات المعتمدة من جانبه ، و هذا ما يدفع إلى الشك في كونها إضافة طرأت على النسخة الأصلية ، أم هي أصلية سقطت سهوا من بعض النسخ ? و { الخشخاش } كما سبق الذكر هو جنس Papaver  ، إلا أن لوكليرك و Fraas يذهبان إلى أن هذا النبات من جنس { اليتوع  أو الفربيون = Euphorbia } . إلا أنني تأكدت من أن العبارة أصلية و إن لم يذكرها لوكليرك و لم يترجمها ، و لم يعتمدها، و أن النبات من جنس { الخشخاش } ، لأن ابن البيطار نفسه نقل عن ديسقوريدس أن لهذا النبات اسم آخر هو { مـيـقـن أفـرود س}، و هو نوع من الخشخاش كما سيأتي بيانه .

 قال ابن البيطار مباشرة بعد هذا المدخل :" قال ديسقوريدس في الرابعة : من الناس من يسميه " شوقا "[1] ، و منهم من يسميه " مـيـقـن أفرودوس "[2] : و هو تمنش صغير ملآن من لبن ، و له ورق صغار شبيهة بورق { السذاب } إلا أنه أعرض منه ، و حمة هذا النبات مستديرة منبسطة على الأرض . و قطر الحمة يكون نحو شبر ، و تحت الورق ثمر صغار مستديرة أصغر من ثمر { الخشخاش الأبيض } . و هذا النبات كثير الثمر ، و له أصل واحد لا ينتفع به في الطب ، و مخرج هذا النبات كله منه ، و ينبت في البساتين و بين الكروم ، و يجمع في أيام الحصاد و يجفف في الظل ، و يقلب دائما . و أما ثمره فإنه يدق و يسف [3] ثم يرفع . و إذا شـُرِبَ منه مقدار " كسوثافن " [4] بــ"قـوانـوس " [5] من الشراب الذي يقال له { إدرومالي } [6] ، أسهل بلغما و مِـرة ، و قد يخلط بالطبيخ . و إذا أكِـلَ أسْهَـلَ ، و قد يعمل بالماء و الملح . و قال جالينوس في الثامنة : و هذا أيضا من أنواع  النبات الذي له لبن ، و هو شبيه بــ{ اليتوع }[7] في أنه يسهل مثل إسهاله و  سائر خصاله كلها ". انتهى مقال ابن البيطار بجامعه . ... و قد تبين جليا أن المقصود هنا هو نوع من { الخشخاش }، كما يفهم من قول ابن البيطار و كما حققه د. أحمد عيسى ، شبيه بنبات { الفربيون } في شكله و كونه له لبن مثل اليتوعات ، و شبيه له في خاصية الإسهل  لأن " الخشخاش " يسهل البطن و يطلقها مثل " اللفربيون " و كما قال جالينوس ، و ليس " بابلص" بنوع من { الفربيون } كما ظن لوكليرك و غيره ، بل هو شبيه له.

                         ملاحظة :

                         نجد في هذه المادة كسابقتيْها مثالا آخر صارخا لتشابه الأسماء المعربة ، و ما يسببه هذا التشابه من التباس و أخطاء في تحقيق اسماء الكثير من  المفردات .  الأسمان المتشابهان هما : " بابلس Peplos  " و " بابلص Peplis  " . و إليكم التمييز بينهما :

.                            ـ قال ابن البيطار عن هذه المفردة أنها من أنواع الخشخاش أي Pavot [ = Papaver ] ، و لاحظنا أن لوكليرك لم يترجم هذه الفقرة .

وقال ابن البيطار كذلك ، نقلا عن ديسقوريدس في الرابعة : " أن من الناس من يسميه { ميـقـن أفرود س} .

و طرأ هنا طارئ ألاحظه لأول مرة في كتاب الجامع ، و هو باختصار شديد ما يلي كملاحظة عامة عن تنظيم مواد الكتاب من أوله إلى آخره : من المعتاد في كتاب الجامع أن توضع علامة النجمة [ كهذه : * ] في بداية كل فقرة منسوبة إلى طبيب عربي أو إغريقي نقل عنه ابن البيطارإسم نبات  أو صف نبات أو وصفة علاج . فمن اصطلاح الكتاب إن وجدت مثلا :" * ديسقوريدس :....." فهذا معناه أن النجمة هنا تشير إلى بداية ما نقل من طرف ابن البيطار عن ديسقوريدس . و إذا وجدت : * الرازي :... فالنجمة علامة انتهاء ما نقل عن الطبيب السابق ذكره و بداية ما نقل عن الطبيب اللاحق ، و هو في مثالنا هذا هو الرازي  مثلا . و متى وُجٍـدت علامة : * لـي :... فهي خاصة بأبن البيطار أي صاحب الكتاب و ملاحظاته . و أعود بعد هذا الشرح إلى الملاحظة الغريـبة الخاصة بهذه الفقرة ، و هي اننا نجد في الكتاب ما يلي : [ ... و منهم من يسميه مـيـقـن. * أفرود س ....] و وجود النجمة هنا ما بين لفظتيْ { مـيـقـن } و { أفـرود س } ، جعلني أظن في أول قراءة لي لهذا النص ، أن " أفرود س " هنا هو اسم طبيب إغريقي .لأن اصطلاح وجود النجمة قبله يعني ذلك . إلا انني وجدت الإسم الصريح الكامل " Mecon aphrodes= مـيـقـن أفـرود س " بالمعجم الفرنسي ـ اللاتيني " غافيوط".

و نجد بكتاب " تفسير كتاب ديسقوريد س " لإبن البيطار [ بالمادة رقم 61 من المقالة الرابعة ما نصه :" { ميقن أفروذ س } = تأويله { الخشخاش الزبدي } ، و سمي بذلك لشدة بياضه . و ذكره جالينوس في السابعة أيضا "./هـ... }.

ونجد بالمعجم الفرنسي ـ اللاتيني لغافيوط ، و بصريح العبارة : Aphrodes  = écumeux  بمعنى الزبـدي ، و يعطي المعجم  كمثال     إسم : ? Mecon aphrodes ?  المنقول عن " بلينوس" الإغريقي [ فقرة و كتاب : 27، 119] .

كما نجد بنفس المعجم ما نصه : " Meconium  = الأفيون = Opium ،  plante appelée Peplis  و معناه : " نبات يسمى { بابلص } [ أو { بابلس}   و هو نوع من { الخشخاش }] ، قاله بلينوس الإغريقي و بنفس المرجع [ فقرة و كتاب 27 ، 119 ] . و نجد كذلك ، و بنفس المعجم ما نصه :" Peplis   méconium = " نقلا عن بلينوس ، و في نفس المرجع .

و الإسم العلمي للنبات عند أحمد عيسى هو Papaver somniferum L.  ، ;و عصارته { الأفيون }  , { ميقون }  [ يونانية Mekon ] . { بابلس } [ = بذر الخشخاش Peplos  ] "./هـ.......

و الغريب أن لوكليرك نفسه ترجم " ميقن أفرود س " إلى  " pavot écumeux  " بمعنى أنه { الخشخاش الزبدي } و لم يعتمده في تحقيق اسم المفردة و قال انها نوع من " الفربيون "  .

 

             خلاصة القول ، أن المقصود هنا باسم { بابلص } هو النوع من الخشخاش المسمى عند الإغريق باسم { مـيـقــن أفـرود س } ، و لعل الإسم يطلق هنا اصطلاحا على " بذر الخشخاش " ، أما عصارته فهي  المعروفة باسم " الأفيون " . بقي أن أشير إلى

                         *ـ الإسم الثاني الشبيه بالأول هو Peplos{ بابلس } و يطلق على نوع من {  اليتوع = Euphorbe }.

جاء بالمعجم الفرنسي ـ اللاتيني لغافيوط مانصه : Peplium = Sorte d ' Euphorbe   ، بمعنى نوع من " اليتوع " أو نوع من " الفربيون " .و هذا ما ذهب إليه لوكليرك و غيره . و لا فائدة من إطالة الكلام هنا .

 

.......الهامش :  * = حققها لوكليرك على أنها :   Euphorbia Peplos .[1] : ترجمها لوكليرك إلى " سوقي Souky " . [2] : ترجم لوكليرك هذا الإسم إلى " Pavot écumeux  " ، و هو نبات من جنس { الخشخاش = Pavot } . و نجد بمعجم أسماء النبات أن { ميقون = Mikon } = بابلس [ بذر الخشخاش Peplos  [3] :  بمعنى يُمْرَس و يُحْتفظ به إلى حين استعماله ، لا أنه يؤخذ سفوفا كما قد يفهم . [4] : ترجمه لوكليرك إلى    acétabule . [5] : ترجمه لوكليرك إلى : cyathe . [6] ترجمه لوكليرك إلى hydromel ، و هو نبيذ العسل . [7] { اليتوع } هو { الفربيون = Euphorbia } ,

 

*لحسن بنلفقيه
9 - نوفمبر - 2005

 
   أضف تعليقك
 3  4  5  6  7