مجال البحث
المكتبة التراثية المكتبة المحققة أسماء الكتب المؤلفون القرآن الكريم المجالس
البحث المتقدم البحث في لسان العرب إرشادات البحث


يوميات دير العاقول

موت القرمطيّ   

تاريخ النص : 944 ب.م
المكان : [ طبريّة ]
بلغني اليوم موت القرمطيّ سليمان بن أبي سعيد الجنابيّ في رمضان من هذا العام بعاصمته هجر، من الجدري. أهلكه الله به فلا رحم الله فيه مغرز إبره. وكان أن هاجم البصرة في إحدى عشرة وثلاثمائة فوضع السيف في البلد وأحرق الجامع، فهرب خلق إلى الماء وغرقوا، وسبى الحريم، واستمرّ سبعة عشر يوما يحمل ما أراد من الأموال، والخلافة تغطّ في سبات عميق . وفي السنة التالية لقي الحجّاج في رجوعهم عند الهبير في طريق مكّة فأسرف في القتل وسبى من اختار من الرجال والنساء والصبيان والجمال زهاء الف ومائتين وسار بهم إلى هجر وترك باقي الحّاج مكانه بلا زاد ولا جمال، فماتوا بالعطش وكان سنّه يومئذ سبع عشرة عاما. وما انقضى عام حتّى هاجم الكوفة، مسقط رأسي وملعب صباي، فقتل خلق كثير منهم أقارب لي وأشراف درست معهم، وعاود ذلك في عام خمسة عشر. أمّا في سنة سبع عشرة فقد وافى الحجيج في مكّة فقتل قتلا ذريعا في المسجد، وفي فجاج مكة، وقتل أمير مكة ابن محارب، وقلع باب الكعبة، واقتلع الحجر الأسود، وأخذه إلى هجر، فهو لديهم إلى هذه الساعة.

اذهب إلى صفحة اليوميات