مجال البحث
المكتبة التراثية المكتبة المحققة أسماء الكتب المؤلفون القرآن الكريم المجالس
البحث المتقدم البحث في لسان العرب إرشادات البحث


يوميات دير العاقول

وخَيرُ جَليسٍ في الزَمانِ كِتابُ   

تاريخ النص : 963 ب.م
المكان : [ الكوفة ]
كنت في صباي أختلف إلى ورّاق أجلس إليه، قال لقوم : ما رأيت أحفظ من أحمد.
فقيل له كيف? قال: كان اليوم عندي وقد أحضر رجل كتاباً من كتب الأصمعي نحو ثلاثين ورقة ليبيعه، فأخذ ينظر فيه طويلاً، فقال له الرجل: يا هذا أريد بيعه وقد قطعتني عن ذلك، وإن كنت تريد حفظه فهذا إن شاء الله سيكون بعد شهر، فقال له: فإن كنت قد حفظته في هذه المدّة فمالي عليك، قال: أهب لك الكتاب، قال: فأخذ الدفتر من يده، فأقبل يتلوه عليه إلى آخره ثم استلمه فجعله في كمّه، فقام صاحبه وتعلق به وطالبه بالثمن، فقال: ما إلى ذلك سبيل قد وهبته لي فمنعناه منه، وقلنا له: أنت شرطت على نفسك هذا للغلام فتركه إليه.


أَعَزُّ مَكانٍ في الدُنى سَرجُ سابِحٍ   وَخَيرُ  جَليسٍ  في  الزَمانِ  كِتابُ


اذهب إلى صفحة اليوميات